الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سيلينا غوميز تتصدر الترند.. والسبب عدم إمكانية حملها من جديد

تصدرت المغنية الشهيرة سيلينا غوميز التريند مؤخرًا، وذلك بعدما أثارت عاصفة من الجدل والتعاطف معها بسبب تصريحاتها حول احتمالية عدم قدرتها على الإنجاب خلال الفترة المقبلة، وذلك على خلفية الأدوية التي تتناولها على أثر مرضها باضطراب ثنائي القطب، ما اضطرها لاتخاذ أدوية للعلاج النفسى منه.

سيلينا جوميز شخصت بهذا المرض للمرة الأولى قبل 4 سنوات، وتحديدًا في عام 2018، مثلما ذكرت في تصريحاتها على هامش العرض الخاص لفيلمها الجديد my mind & me الذى طرح مؤخرًا، وحرصت سيلينا جوميز على الترويج له بإطلالة مميزة باللون الأرجواني.

وكانت رصدت عدسات المصورين كلاً من المغنية سيلينا جوميز وعارضة الأزياء وزوجة الفنان جاستن بيبر هايلي بيبر في صورة تجمعهما خلال حضورهما حفل لمتحف أكاديمية الصور المتحركة، ظهرتا خلالها في حالة من التوافق معاً، ويتبادلان الابتسامات أثناء أخذ بعض اللقطات لهما، وبهذه الصور اجبرت كل من سيلينا وهايلي المعجبين على التوقف عن نشر الشائعات حول توتر علاقتهما بسبب جاستن بيبر.

ورغم انفصال سيلينا جوميز عن المغني جاستن بيبر منذ سنوات، وزواج الأخير من هايلي، لم يتوقف بعض المعجبين عن نشر الشائعات حول أن هايلي سرقت جاستن بيبر من سيلينا وكانت تواعده أثناء مواعدته للمطربة، وعلقت عارضة الأزياء على هذه الشائعة، إذ قالت إنها لم تربى بتلك الطريقة، مضيفة أنها تقربت منه عندما اصبح عازبا تماما ولم يكن على علاقة بأي أحد.

فيلم سيلينا جوميز الوثائقي My mind and me يدور حول آخر 6 سنوات في حياتها، ويناقش الشهرة الواسعة التي حققتها النجمة، وذكر تقرير نشرته People “وصلت سيلينا إلى القمة وحدثت بعض الأزمات أدت إلى سقوطها في الظلام ومحاولة العودة مرة أخرى لما كانت عليه، وخلال الإعلان الأول للفيلم استطاع معجبو سيلينا رؤية الحالات المختلفة التي مرت بها من ابتسامات لضحك لذرف الدموع”.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية