الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سيلين ديون خارج قائمة "أعظم 200 مغنٍ في العالم"

أثارت مجلة “رولينغ ستون” الأميركية غضب الكثيرين بسبب لائحة التقييمات السنوية التي تُعدّها مجموعة متنوعة من نجوم الغناء العالميين، وتعتبر قائمتها إحدى أهم القوائم في عالم الموسيقى.

وكشفت المجلة في العام الجديد النقاب عن قائمة “أعظم 200 مغنٍ في كل العصور”، لكنها أثارت غضب الكثيرين بسبب غياب النجمة العالمية سيلين ديون من اللائحة، حيث تجاهلتها المجلة واستبعدتها من القائمة، الأمر الذي أغضب محبيها حول العالم، خصوصًا أنها أحد أبرز رموز الموسيقى وذات موهبة عريقة لا يمكن إنكارها.

وأكد تقرير لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، أن الكثيرين من الخبراء في مجال الفن يرون أن القائمة “مشكوك فيها” في ما يتعلق ببعض المغنين المختارين، إذ يؤكدون أن القائمة لا تحتوي على “أصوات كلاسيكية” أو “صوت غنائي أفضل من سيلين ديون”.

وتضمنت تلك الأسماء الكثيرين من مغنّي الروك، مثل كيرت كوبين وأوزي أوزبورن وغلين دانزينغ، إضافة الى باتي سميث وكورتني لوف وميك جاغر، الذين احتلوا المراتب 112، 36، 199، 117، 125، 52 في الترتيب.

كذلك استنكر النقاد اختيار مجموعة من نجوم البوب، بمن فيهم ليدي غاغا، آشر، سيلينا غوميز، جورج مايكل، تايلور سويفت وذا ويكند، في المراكز 58، 97،89، 62، 102 و110 على التوالي.

بينما حلّت كل من بيونسيه، ماريا كاري وويتني هيوستن في المراتب 8، 5، و2، ليكون المركز الأول من نصيب أريثا فرانكلين، النجمة الأميركية الملقّبة بـ”ملكة السول”.

وأوضح النقّاد أنه على مدار العقود الـ 4 الماضية، حازت ديون على 5 جوائز غرامي و6 جوائز AMAs بجانب 7 جوائز بيلبورد و12 جائزة في الموسيقى العالمية. كما أن لها عددًا هائلاً من السجلات العالمية التي تشمل ألبومات فرنسية من الأكثر مبيعًا في التاريخ، وهي النجمة الأولى والوحيدة صاحبة ألبومين اثنين تم بيع أكثر من 30 مليون نسخة منهما عالميًا.