استمع لاذاعتنا

شروط ميسي للبقاء مع برشلونة

عاش عشاق نادي برسلونة هذا الصيف لحظات مرعبة بعد تهديد نجمه الأول وأسطورة النادي ليونيل ميسي بالرحيل عن النادي .

أثبت ليونيل ميسي مجددا أهميته لفريقه برشلونة عندما شارك بديلا في الشوط الثاني أمام ريال بيتيس ليسجل هدفين ويصنع الثالث ويقود الفريق لفوز 5-2 في تأكيد جديد على ضرورة بقائه في النادي الكتالوني.

وجلس اللاعب البالغ عمره 33 عاما على مقاعد البدلاء في الشوط الأول مصابا بمشكلة في الكاحل، لكن الوضع تغير بعد أن حل بديلا في الشوط الثاني، وكان أول ما فعله الأرجنتيني هو القفز أعلى الكرة بعد تمريرة عرضية ليسمح لأنطوان غريزمان بالتسجيل بسهولة.

بعد ذلك، واصل ميسي تألقه وسجل هدفين ليقود برشلونة للفوز الكبير على ملعب كامب نو ، وكان الفوز موضع ترحيب كبير للمدير الفني الهولندي رونالد كومان خاصة بعد الغياب عن الانتصارات في الدوري لأربع مباريات متتالية.

ولم يبدأ ميسي مباراة مع برشلونة منذ الخسارة أمام غرناطة في سبتمبر/ أيلول 2019، وقال كومان إن القائد كان يشعر بانزعاج بسيط عقب الفوز 2-1 على دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن ميسي الذي خاض صيفا مضطربا بعد رفض رحيله عن النادي، لا تزال هناك فرصة لبقائه وفقا لعدة عوامل أو شروط يحددها هو نفسه.

وأحد العوامل التي ستحدد ما إذا كان سيبقى في كامب نو بعد انتهاء الموسم هو أداؤه شخصيا وأداء الفريق، إذ إن علاقته بكومان جيدة وهذا أمر حاسم للمضي قدما، لكن العامل الرئيس فيما يتعلق بمستقبل ميسي هو من سيحل محل جوسيب ماريا بارتوميو في منصب الرئيس.

وسيتم انتخاب رئيس جديد قبل نهاية العام الحالي أو في بداية العام المقبل على حد أقصى وسيتعين على الرئيس الجديد إقناع الهداف التاريخي لبرشلونة بالبقاء.

ويريد ميسي معرفة ما سيحدث في العامين المقبلين فيما يتعلق بمنصب المدير الرياضي والمدير الفني وسياسة الانتقالات ولذلك لن يتخذ قراره حتى نهاية الموسم.

سيرغب في معرفة كيف يسير الموسم في الملعب وما يمكن تحقيقه من ألقاب وما هي خطط الرئيس الجديد للمستقبل, لكن في الوقت الحالي، يركز قائد الأرجنتين على اللعب دون أن ينتبه إلى الشائعات حول احتمال رحيله عن مانشستر سيتي سواء بعرض في فترة الانتقالات الشتوية أو الصيف المقبل.