بالصور: صدمة في هوليوود.. اعتقال ممثلة أميركية بقضية “عبيدات الجنس”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في قضية تبدو وكأنها جزء من فيلم سينمائي، ألقي القبض على الممثلة الأميركية أليسون ماك، التي اشتهرت بمشاركتها في مسلسل سوبرمان “سمولفيل”، بتهمة مساعدتها لمرشد نفسي معروف، بتجنيد نساء يتم استغلالهن وتحويلهن لـ “عبيدات الجنس”.

وكان “المرشد” كيث رانيير قد أطلق برنامج “مساعدة ذاتية” للنساء يدعى “نكسيفم”، من خلال دورات تستمر لـ5 أيام وتصل تكلفتها إلى 5 آلاف دولار.

وقيل للنساء في الدورة، إن الطريقة الأمثل ليتمكن من التقدم، هي ضمن مجموعة تقوم على نظام “السيد والعبد”، حيث يقف رانيير على قمة هرم، فيما يطلب من النساء ممارسة الجنس معه.

كما طلب من النساء المشاركات تقديم ضمانات على إكمالهن الدورة، مثل أسرار عائلية مدمرة، أو صور عارية، وتم وشم الأحرف الأولى من اسم كيث رانيير على أجسادهن.

ونجح رانيير في الهروب من الولايات المتحدة العام الماضي، بعد أن كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” مجموعته، إلا أن مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” ألقى القبض عليه في مارس الماضي بالمكسيك.

وقال المدعي العام في نيويورك، إن الممثلة ساعدت في إجبار النساء على ممارسة الجنس مع رانيير، مقابل مبالغ مالية أو مكافآت أخرى من الأخير. من جانبها، نفت ماك الاتهامات الموجهة إليها.

أليسون ماك (بالإنجليزية: Allison Mack) مواليد 29 يوليو 1982 في ألمانيا الغربية، هي ممثلة أمريكية بدأت مسيرتها الفنية عام 1989

بدأت اليسون ماك حياتها المهنية في سن الرابعة عندما قالت والدتها أنها مقدر لها ان تكون على شاشة التلفزيون.

ولم تكن تعلم والدتها أنها ادخلت أليسون إلى ما سوف يكون اعظم شيء فء حياتها. وبعد 23 عاما من الخيال والإبداع والتأمل والتطور.

ملأت اليسون حياتها بشخصيات من مختلف الأحجام والأشكال.

من أدائها في مرحلة تظهر مثل “شيكاغو” و”رنت”” هير”إلى أفلام مع ممثلين كبار مثل سيسي سباسيك ، ايستيل بارسونز ، كريستوفر لويد و ايدن كوين جنبا إلى جنب مع الدور المشهور التى تقوم به في مسلسل سمولفيل كلوى سوليفان.

كان حب أليسون لما تقوم به يكبر مع مرور الوقت. في خريف عام 2008 منحت تكريما كبيرا لأخراجها الحلقة ال13 من سمولفيل في الموسم الثامن من”باور “.

دفع هذا بها إلى الساحة من جديد كليا لفن صناعة الأفلام ، وكان دافعا كبيرا للقرار الذي اتخذته بفتح شركة إنتاج ، وبارفاتي الإبداعية ، إلى جانب اثنين من النساء اللاتي اعجبت بهما كثيرا ، “كريستين كريوك” و” روز بورا”

ظهرت في مسلسل سمولفيل بدور كلوي ساليفن المصابة بحجارة النيازك والتي تساعد كلارك كينت عبر استخدامها لمهارتها في القرصنة واستخدام الحاسوب .

تزوجت كلوي بجيمي في الموسم الثامن قبل ان يدمر الوحش دوميسداي الحفل بعد ثوان وتزوجت أيضا في الموسم العاشر باوليفر كويين .

ارتبطت كلوي في البداية بسام جوناس الذي قام بدور بيت في المسلسل وبجيمي اولسن الذي تزوجته ثم ديفيس بلوم قبل ان ترتبط وتتزوج باوليفر كويين.

تكره كلوي الشخصيات الظالمة مثل ليكس لوثر وتيس ميرسر ولايونيل لوثر قليلا وكانت امها من المصابين بالنيازك التي قدرتها التحكم بالناس عن بعد بشرط وجود غرض شخصي لهم عندها.

كلوي مصابة بحجارة النيزك وقدرتها هي شفاء الناس ولكنها تحس بالالم وتموت مؤقتا احيانا. ادارت كلوي مؤسسة “ايسيس” التي اسستها صديقتها لانا لانع وعملت كمستشارة نفسية ومساعدة للمصابين بالنيازك. لدى كلوي ابنة عم تدعى بلويس لاين .

عملت كلوي كصحفية في جريدة المدرسة الشعلة بعدها عملت بعد تخرجها من الثانوية بالدايلي بلانيت قبل ان بفصلها ليكس لوثر قبل موته.

المصدر سكاي نيوز ويكيبيديا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً