الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صورة.. الفلبين تبتكر "القبعات المضادة للغش"

في واقعة غريبة من نوعها انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير، صور أغطية رأس تعرف بعضها باسم “القبعات المضادة للغش” في الفلبين.

وذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية أن صورا أظهرت طلبة في إحدى الكليات في الفلبين، وهم يرتدون هذه القبعات التي تغطي رؤوس الطلبة، وبدأ يتساءل رواد مواقع التواصل عن سبب ارتداء الطلاب هذه القبعات، وفي السطور القليلة التالية نسرد لكم حكاية “القبعات المضادة للغش”..

وبدأت الحكاية عندما طُلب من طلبة كلية في مدينة ليغازي أن يرتدوا هذه الحلة الغريبة الشكل، لمنعهم من النظر إلى أوراق زملائهم في الامتحانات.

القبعات المضادة للغش

القبعات المضادة للغش

ولم يقتصر الأمر على “القبعات المضادة للغش”، بل امتد إلى أغطية وصناديق تغطي الرأس، بحيث لا تسمح للطالب بالنظر في ورقة زميله الذي يجلس بجواره.

وما كان من الطلبة إلا أن صنعوا قبعات من أغراض منزلية والورق المقوى وحتى علب البيض، ووصل الأمر بأحدهم أن صنع نظارات أنبوبية الشكل لا تتيح له أكثر من النظر في الورقة التي أمامه.

وانشرت هذه التجربة في جميع الكليات الأخرى لكي يحذو حذو زملائهم، وقالت أستاذة الهندسة الميكانيكية في جامعة بيكول، ماري أورتيز، إن فكرتها فعالة في الواقع.

وأضافت أنها استلهمت الفكرة من تكتيك اتبع في تايلاند قبل 9 سنوات.

وبعدما طلبت من طلبتها أن يكونوا مبدعين في ابتكار القبعات والأغطية التي يضعونها على رؤوس لمنع الغش، نشرت أستاذة الهندسة الميكانيكية الصور على شبكات التواصل، وسرعان ما تلفقها رواد هذه المواقع بشكل كبير في الفلبين وخارجها.

وتحدثت الأنباء عن أن عدة كليات في الفلبين اتبعت الأسلوب نفسه في محاولة لمواجهة الغش في الاختبارات.

واعتبرت أستاذة الهندسة الميكانيكية أن أداء طلبتها كان أفضل هذا العام، ودفعتهم ظروف الاختبارات المشددة على الدراسة بشكل أكبر.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية