صور: المشاهير يفرّون.. كيم كارداشيان وليدي غاغا وعشرات غيرهم يغادرون منازلهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تمرّ ولاية كاليفورنيا الأمريكية بوقتٍ عصيبٍ بسبب الحرائق التي اجتاحتها مُنذ يوم، فسُرعة التهامها للأحياء لا توصف، لدرجة أنّه بدأ سُكّانها بإخلاء منازلهم بأوامر من دوائر مُكافحة الحرائق حفاظًا على حياتهم.

وبما أنّ نِسبةً ضخمة من مشاهير هوليوود يعيشون في كاليفورنيا، بدأ النّجوم بتطبيق أوامر الدّفاعات المدنية مثلهم مثل السّكان العاديين، بل وشاركوا بنشر التوعية حول الإخلاء وحثّ النّاس على ذلك، بل وبدأوا به بأنفهسم.

لكن كيف تعاملت فتيات كارداشيان مع حرائق وولسلي؟

كلوي كارداشيان

أخلت فتاة كارداشيان الصّغرى منزلها الواقع في كالاباساس برفقة رضيعتها ترو، وهربت إلى منزل شقيقها “روب كارداشيان”، حيث غرّدت عبر حسابها في موقع تويتر قائلةً: “أنا مع روب ودريم وترو مُستيقظة لكي أراقب ماذا يحصل. أدعو للجميع وأفكّر برجال الإطفاء هؤلاء الذين يُخاطرون بحياتهم من أجلنا”.

كورتني كارداشيان

أخلت كورتني كارداشيان منزلها هربًا من الحرائق التي قد تصل إليه، وتوجّهت للإقامة في منزل شقيقتها كيندال جينر البعيد عن موقع الحرائق، فنشرت صورة عبر حسابها في إنستغرام وهي تنقل أمتعتها إلى السّيارة، كما دعت للجميع في هذه الأوقات الصّعبة.

كيم كارداشيان

غادرت كيم كارداشيان كاليفورنيا بطائرتها الخّاصة هربًا من حرائق وولسلي، واصطحبت معها جميع أفراد عائلتها، وهم زوجها كانيه ويست وأطفالها الثلاثة نورث وسانت وشيكاغو، كما نشرت فيديو عبر حسابها في إنستغرام من الطّائرة التي كانت تُحلّق فوق المناطق المنكوبة بالحرائق، وعلّقت قائلةً: “بعد أن وصلت طائرتنا إلى مدينتنا، تمّ تبليغنا بأننا نمتلك ساعةً واحدة فقط لحزم أمتعتنا وإخلاء المنزل. دعواتي للجميع بالأمان”.

كايلي وكريس جينر

من حُسن حظ كايلي ووالدتها كريس جينر أنهما في أقصى الشّرق الأمريكي تحضران فعاليات عروض أزياء فيكتوريا سيكريت السّنوية، بعيدًا عن أقصى الغرب الكاليفورني الذي ضربته الحرائق، لكنّ كايلي جينر في حالة قلقة جدّاً على منزلها الواقع في كالاباساس، حيث نشرت صورة عبر إنستغرامها قالت فيها: “النّيران قريبة جدّاً من منزلي. أتمنى أن يكون الجميع بخير وأتمنى الأفضل للكُل”.

كاتلين جينر

التهمت نيران وولسلي المُستعرة قصر المُتحوّلة الجنسية كاتلين جينر الواقع في ماليبو، علمًا بأنها اقتنته في عام 2015، وقبل تأكيد خبر اشتعال منزلها، ظهرت في فيديو بعد أن أخلت قصرها برفقة صديقتها المُتحولة “صوفيا هاتشنز”، وقالت بأنهما بخير وفي أمان، ولا تعلمان ما إذا نجا المنزل من الحريق أم لا.

تجتذب مدينتا ماليبو وكالاباساس في ولاية كاليفورنيا النجوم من أمثال باربرا سترايسند وتوم هانكس وبريتني سبيرز للسكن بحثا عن إطلالة على المحيط وابتعاد عن الضجيج إلا أن حريق الغابات المستعر الذي اجتاح المنطقة دفع الكثير من المشاهير لترك منازلهم هناك.

وصدرت يوم الجمعة تعليمات إلزامية بإخلاء ماليبو، التي يقطنها 12 ألف شخص وتمتد على مساحة 43.5 كيلومتر على ساحل المحيط الهادي في جنوب كاليفورنيا وحتى جبال سانتا مونيكا، بالكامل مع اندلاع حريق وولزي أثناء الليل.

وقال حساب مدينة ماليبو على تويتر إن الحريق خرج عن السيطرة.

أما النجمة شير، التي قالت إنها تعيش في ماليبو منذ عام 1972، فكتبت على تويتر إن حريق الغابات اقترب من منزلها ولكنها لم تكن فيه.

وأضافت “منازل الأصدقاء احترقت. لا أحتمل فكرة ألا تكون هناك ماليبو”.

وبثت ليدي غاغا تسجيلا مصورا على حسابها على إنستغرام يفيد بأنها أخلت منزلها في ماليبو يوم الجمعة ويعرض لقطات لدخان أسود متصاعد.

وقال المخرج السينمائي جييرمو ديل تورو على تويتر إنه هجر منزله (بليك هاوس) الذي يضم مجموعة تذكارية من مقتنيات أفلام الرعب والخيال.

وكتب ديل تورو مخرج فيلم (ذا شيب أوف ووتر) الفائز بجائزة أوسكار أفضل فيلم هذا العام “ربما يكون بليك هاوس والمجموعة في خطر لكن نعمة الحياة هي الباقية”.

وتضم منطقة ماليبو أيضا العشرات من مواقع تصوير الأفلام ومن بينها وسترن تاون في باراماونت رانش حيث تم تصوير مسلسل الخيال العلمي “العالم الغربي” (وست وورلد) حيث قالت السلطات عبر تويتر إن الحريق دمر الموقع.

وطلبت النجمة أليسا ميلانو وهي من أبرز الناشطات في حركة مي تو ضد التحرش الجنسي المساعدة لإخراج جيادها الخمسة من المنطقة، وقالت “أخذت أبنائي وكلابي وجهاز الكمبيوتر وحذاء من ماركة دوك مارتنز”.

المصدر وكالات راديو صوت بيروت إنترناشونال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً