صور: رغم “الإحراج”..سامانثا إكس Samantha X تقرر العودة إلى العمل في ممارسة الجنس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عندما وجدت الحب ، تخلت سامانثا إكس عن عملها «كداعرة رفيعة المستوى في أستراليا». ولكن منذ أن تم التخلي عنها، قررت العودة إلى ممارسة الجنس … رغم الإحراج.

تركت بائعة الهوى الاكثر شهرة والارفع مستوى في استراليا سامانتا X صناعة الجنس بعد العثور على الحب مع مذيع الأخبار في القناة التلفزيونية السابعة راين فيلان yan Phelan.

لكن للأسف، تحطمت هذه العلاقة في تشرين الاول/ أكتوبر من العام الماضي. وتقول الصحفية السابقة، واسمها الحقيقي أماندا غوف، إنها تجد «حرجاً» في العودة الى عملها في مجال الجنس بعد أن ادعت مراراً وتكراراً أن أيامها في ممارسة الجنس قد انتهت.

I am delighted to announce that Samantha is back in business. It hasn’t been an easy decision to return, and it is the positivity and strength you my supporters, the school mums and good friends have given me that made me realise it is perfectly OK to come back. Life is flexible, plans change and that’s OK. I love what I do and I missed my dear friend Samantha and her clients. You all know by now I choose authenticity rather than living a lie – that’s not who I am. So ladies and gentlemen, may I re-introduce you to our very dear friend Samantha. She’s been gone a while but the time has come to reclaim her crown. Samantha is back!! #womenempowerment #womensupportingwomen #luxuryhotel #gentlemen #companion #dowhatmakesyouhappy #mybodymychoice

A post shared by Samantha X® (@samanthaxreal) on

وفي مقال نشر على موقع Instagram ، كتبت الأمّ البالغة من العمر 43 عامًا أنها كانت تصارع القرار منذ فترة.

وقالت «قبل أن أعلن علانية (العودة الى ممارسة الجنس)الأسبوع الماضي، كنت اشعر اني احمل العالم على كتفي. كنت ذلك الشخص الذي يسأل شخصا غريبا على مقعد في الحديقة حول ما إذا كان يجب علي أن أعود إلى العمل في ممارسة الجنس أم لا.

واضافت قائلة «تقدمت بطلب للحصول على وظائف – بما في ذلك dog walker، (ولم أحصل حتى على مقابلة!) أثناء محاولة إقناع نفسي بأن سامانثا اصبحت من الماضي ولا يمكنني العودة إلى هناك. أعني، كم سيكون ذلك محرجًا!

وتابعت تقول «تقاعدت من أجل الحب، ثم ذُبِلتُ. يا لي من خاسرة حقيقية! خطأ. الحياة مرنة، الأشياء تتغير.

الحياة هي سلسلة من الدروس للتعلم منها. لا أملك الإجابة على السعادة الأبدية، ولكن بالنسبة لي، امتلاك الأشياء الخاصة بي والقدرة على عيش حياة أريدها حقاً، بدلاً من الاستيقاظ حول «ما يعتقده الناس» هو سر ابتسامتي».

وكشفت سامانتا عن ان «رجلا حاول ابتزازي في حين اني لم أرَه ، وقال إنه سيذهب إلى dailymail ويخبرهم عن عملي السابق. شعرت اني عاجزة. لم أختر طريقًا سهلًا، لكنه الطريق بالنسبة لي. وجربتها!!»

سامانثا تعود إلى ممارسة الجنس.

في شباط/ فبراير ، أصرت على ان العودة إلى العمل في صناعة الجنس كان غير وارد.

وقالت لصحيفة ديلي ميل: «أنا شخص لا أعود أبداً الى الماضي- سأواصل المضي قدماً».

وقالت «بينما أفتقد بعض جوانب العمل في ممارسة الجنس، فإن الباب (للعودة إلى هذه المهنة) مغلق بإحكام.. العمل في الجنس يمنحك الحرية والمرونة، بعيداً عن قيود الوظيفة العادية وبينما كان هذا مثيرًا وممتعًا فان احتياجاتي تغيرت..أنا أبحث عن الاستقرار الآن.»

لكنها أضافت أنها افتقدت الجانب الاجتماعي في مهنة ممارسة الجنس.

وقالت: «أفتقد الأصدقاء الذين اكتسبتهم في هذه الصناعة الملونة والباهرة، ولا سيما النساء، والالتقاء لتناول المشروب يذكرني بمدى قوّة هؤلاء النساء وخصوصيتهن».

واضافت «لا أزال أقوم بإرشاد النساء في هذه الصناعة ولا زلت أملك وكالة في ممارسة الجنس تدعى ملائكة سامانتا اكس (Samantha X Angels)، حيث أستخدم معظم النساء فوق سن الثلاثين، اللواتي اخترن ممارسة الجنس كهواية بدلًا من التفرّغ الكامل لها».

كشفت سامانثا إكس لأول مرة أنها كانت تعمل كممارِسة جنس رفيعة المستوى وذلك خلال مقابلة ليلة الأحد (Sunday Night interview) في عام 2014.

ومنذ ذلك الحين، انشأت وكالتها الخاصة، سامانثا إكس إنجيلز ، وكتبت كتابين – مدمن مخدرات: أسرار مرافقة من الدرجة العالية (Hooked: Secrets Of A High-Class Escort and Back On Top) والعودة إلى الأعلى (Back On Top) تصف في كليهما تجاربها في مهنة الجنس.

بعد الإعلان عن تركها صناعة الجنس في 24 تشرين الاول/ أكتوبر 2017 ، ناقشت سامانثا X بعض خططها المستقبلية في مشاركة مدونة (blog post).

Ahh another flashback to last year when I wore a swimsuit in the shower and had to endure water on my nice new hair and professionally done make up. Tummy sucked in, tip toeing on high heels to elongate legs and trying to curve your backside as much as possible without snapping the base of your spine. So while this may look like “hey I just happened to be having a shower in my swimmers” – this shot took AGES to create. Next time you see shots of girls in swimsuits in magazines, online etc – know that it takes an army to create one single shot plus a few tweaks on the old airbrush. Do not ever look at photos and compare yourself to anyone. If you want reality- go and sit on a normal Aussie beach with real women and real unairbrushed bodies! #healthymind #womensupportingwomen #wobblylegs #smokeandmirrors

A post shared by Samantha X® (@samanthaxreal) on

واوضحت سامانتا «لم أفكر أبداً في أنني سأكتب هذا، لكن الحياة تعمل بطرق رائعة ومدهشة وغامضة!.. إنه لحزن شديد، ولكن أيضا إثارة كبيرة، بعد ست سنوات رائعة كسامانثا ، أقوم بالانتقال إلى حياة جديدة ومشاريع جديدة.»

وقالت: «سأظل منخرطة في هذه الصناعة الرائعة، وستظل ترى سامانثا إكس تحيط بك – في الواقع – أنا أعمل بجد لبناء العلامة التجارية الخاصة بي الأكبر والأفضل».

العنكبوت: سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً