صور: فنانة عربية “تهرب” إلى إيطاليا بطريقة صادمة وغير متوقعة.. وهذا ما قالته

تداولت تقارير إخبارية تونسية أنباء عن فرار الفنانة الشابة بشرى محمد إلى إيطاليا بطريقة لا تخطر على بال أحد.

ونقلت المواقع عن مصادر تونسية مطلعة، الخميس، أن بشرى كانت مشاركة في رحلة سياحية بحرية بين تونس وإيطاليا، وفور وصول الركاب إلى الأخيرة، اختفت آثار بشرى.

وقال ركاب الباخرة “تانيت” التابعة للشركة التونسية للملاحة، إنه “جرى تنظيم رحلة سياحية بين تونس وإيطاليا على متن الباخرة احتفالًا بأعياد رأس السنة الميلادية”.

وأضافوا أن “الأمور تمت بشكل جيد، وأقامت بشرى رفقة ثلة من الفنانين الآخرين حفلًا ساهرًا، قبل أن تتوقف الباخرة في مرفأ مدينة نابولي، حتى يتجول الركاب في عاصمة الجنوب الإيطالي، لكن المفاجأة كانت اختفاء آثار بشرى”.

وتابعوا: “اضطر طاقم الباخرة للانتظار طويلًا، عل وعسى تعود بشرى، لكنها اختفت نهائيًا”.

و أكّدت الشركة التوسية للملاحة أن الفنانة التونسية بشرى محمد “فرت” إلى ايطاليا بعد احيائها حفلا على متن باخرة تانيت في بمناسبة رأس السنة الميلادية.

وأوردت الجمعة 5 ديسمبر، اذاعة موزاييك أن الفنانة المذكورة قامت بمغادرة الباخرة عندما رست في مدينة نابولي الايطالية وتحصّلت على جواز سفرها بضمان من الفرقة الموسيقية المرافقة لها لتغادر دون عودة.

ونشرت الفنانة التونسية تدوينة على حسابها في “فيسبوك” قالت فيه: “وداعًا تونس، تركتها لكم، هو الحب وما يعمله”.

كما نشرت صورة ومقطع فيديو يجمعانها بشخص لم يُعرف من هو.

و نشرت على حسابها في “فيسبوك” صورة لها برفقة شاب. وأرفقتها بالتعليق: “وداعاً تونس، تركتها لكم، هو الحب وما يعمله”، كثيرة بذلك موجة كبيرة من الجدل.

ونشرت في وقت لاحق فيديو لها أثناء وجودها في السيارة برفقة رجل وأشارت من خلالها إلى أنها في مدينة مارساي الفرنسية.

وقالت بعض المواقع التونسية بأن الفنانة بشرى فرت إلى إيطاليا لتلتقي بحبيبها الذي يُعتقد بأنه إيطالي.

شاهد أيضاً