صور.. 7 خرافات عن الثقوب أو الـPiercings عليك معرفتها قبل قيامك بثقب جسدك

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هناك العديد من الحقائق المزيفة وغير الصحيحة حول الثقوب والعناية بها، فقد يصاب البعض بتفاعلات فرط الحساسية بسبب وجود أنواعٍ معينة من المعادن في المجوهرات التي تدخل في الثقوب. وإن قررت الحصول على ثقب في جسدك، فعليك الانتظار فترة معينة قبل إزالته، وتعتمد تلك الفترة على نوع الثقب الذي حصلت عليه.

يقوم العديد من الناس بثقب أجسادهم، وأكثر من مرة واحدة. وبالرغم من شيوع هذه الممارسة، هناك الكثير من الحقائق التي لا يعلمها الجميع حول الثقوب، وهناك معلومات أخرى خاطئة ومتداولة للأسف بين الناس. لذا سنتعرف في هذه المقالة على أشهر المعلومات الخاطئة حول الثقوب أو الـ Piercings إن رغبت بالحصول على واحد منها:

الخرافة 1: تؤثر الثقوب في الحلمتين على قدرة الأنثى على الإرضاع
أوضحت الطبيبة (تسيبورا شينهاوس) الحاصلة على شهادة البورد في الطب الجلدي أن ثقب الحلمتين لن يؤثر على الإرضاع عند الإناث، فقالت: ”لن يؤثر ثقب الحلمتين على قدرة المرأة على الإرضاع، فهذه العملية لا تشابه أبداً ثقب أنبوب كما قد يتهيأ للبعض“. لن يسبب ثقب الحلمتين أي مشكلة إلا إن كنت تعاني من مضاعفات معينة مترافقة مع عملية الثقب، كالجروح أو التندب على سبيل المثال.

الخرافة 2: لن تستطيع الحصول على ثقب في الحلمة إلا إن كنت تملك حلمة ذات نوع أو شكل معين
إنها أيضاً معلومة خاطئة، حيث أوضحت الطبيبة (شينهاوس): ”إن جميع أنواع الحلمات قابلة للثقب، كتلك المنتصبة أو الناتئة أو المسطحة وحتى المقلوبة منها.“

الخرافة 3: بإمكانك إزالة المجوهرات من الثقب فورياً

عند ثقب الأذن، لا بد من الانتظار فترة معينة كي تتمكن من إزالة المجوهرات.
صورة Glamour UK

إن الحصول على ثقب يتطلب بقاء المجوهرات المرافقة للثقب في مكانها لمدة طويلة نوعاً ما حتى يتعافى الثقب بالكامل. تختلف المدة التي يجب عليك إبقاء المجوهرات خلالها، وتعتمد بشكل أساسي على العضو الذي قمت بثقبه.

فإن حصلت على ثقب عادي في الأذن، فعليك إبقاء الأقراط لمدة لا تقل عن 6 أسابيع وفقاً لما أوردته Mayo Clinic. وإن حصلت على ثقب في اللسان، فعليك ترك المجوهرات لمدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع.

وإن أردت الحصول على ثقب في الحلمة، فتقترح الطبيبة (شينهاوس) ارتداء المجوهرات عند ثقب الحلمة طوال الوقت ولعام كامل بعد القيام بعملية الثقب. وأوضحت أنه من الضروري ارتداء هذه المجوهرات حتى بعد مرور عام كامل وذلك منعاً لانغلاق الثقب.

وإن لاحظت أن عملية الشفاء تتم بسلاسة فلا تحاول تعديل الثقب أو لمسه. وعلى أي حال، سيقوم الشخص المسؤول عن عملية الثقب بإعلامك بالمدة اللازمة لتعافي الجسد ومتى سيكون باستطاعتك إزالة الأقراط أو المجوهرات.

الخرافة 4: لا يؤثر نوع المجوهرات التي تضعها في الثقب على الإطلاق
يتعرض بعض الأشخاص لتفاعلات فرط الحساسية الناتجة عن أنواعٍ معينة من المعادن، لذا اعرف إن كنت تملك حساسية تجاه معدن معين أم لا قبل الحصول على ثقب في جسدك، واعلم أيضاً نوع المجوهرات التي قد يضعها لك خبير الثقب في جسدك وإن كنت تملك حساسية تجاهها.

أوضحت الطبيبة (شينهاوس) التالي: ”تسبب الحساسية التهاب الجلد، وهو تفاعل جلدي حساسي، وقد يحدث عندما يتلامس الجلد مع معدنٍ معين وتحديداً معدن النيكل“، وإن تعرضت لحساسية تجاه معدن النيكل، فعليك استخدام المعادن الخالية من النيكل وتجنب الفولاذ المقاوم للصدأ Stainless Steel، فهو يحتوي على معدن النيكل أيضاً.

وأضافت الطبيبة (شينهاوس): “حاول دائماً استخدام المعادن النفيسة كالفضة والذهب والبلاتينيوم، فاحتمال إصابتك بطفح جلدي أو حساسية تجاه تلك المعادن منخفض جداً“. وإن أصبت بتفاعل تحسسي، فعليك إخبار الطبيب الجلدي المختص كي يجري لك اختبار حساسية تجاه المعادن.

على أي حال، إن الحساسية ليست خطيرة للغاية، وهناك عدة طرق يمكنك اتباعها والحصول على ثقب حتى لو أصبت بحساسية، فبإمكان الخبير المسؤول عن عملية الثقب استبدال المجوهرات واستخدام واقٍ زجاجي أو نوعٍ معين من المعادن أقل تفاعلاً كالبلاتينيوم أو التايتانيوم كما أوضحت الطبيبة (شينهاوس).

الخرافة 5: عليك تنظيف المنطقة حول الثقب بالكحول أو الماء الأوكسجيني
إن الكحول أو الماء الأوكسجيني (بيروكسيد الهيدروجين) مواد معقمة بشكل ممتاز، لكنها ليست مناسبة للاستخدام عند الحصول على ثقب جديد.

أوضحت الطبيبة (شينهاوس) هذا الموضوع قائلة: ”تجنب وضع الكحول أو الماء الأوكسجيني على الثقب الجديد، فهاتان المادتان قادرتان على إتلاف الخلايا المسؤولة عن التظهرن (إعادة النمو والتشكل)، مما يطيل –وحتى يعيق –عملية الشفاء.“

ونكرر مجدداً: اتبع تعليمات الخبير المسؤول عن إجراء عملية الثقب وتجنب استخدام المنتجات والمواد التي تهيج البشرة وتعيق عملية الشفاء.

الخرافة 6: إن اختيار مكان معين لأداء الثقب غير مهم، فجميعها شبيهة ببعضها

صورة: iStock

وفقاً لأقوال Miro Hernandez من «اتحاد أخصائيي الثقب المحترفين» Association of Professional Piercers أو APP اختصاراً، فقد يختلف مستوى ونوعية محال وصالونات الثقب والمسؤولين عن هذه العملية. فإن كنت تريد الحصول على ثقب بشكل احترافي، فعليك إجراء بحث عن نوعية المحال التي تجري هذه العملية وعن الشخص الذي سيقوم بإجرائها بصرف النظر عن الثمن الذي ستدفعه.

ويُفضل أيضاً أن تقوم ببحث على الإنترنت وقراءة مراجعات عن المحال والصالونات التي تجري عملية الثقب إن كان ذلك متوفراً، وتأكد دائماً من تعقيم المعدات واستخدام القفازات في المكان الذي ترغب بإجراء عملية الثقب فيه قبل الذهاب إلى هناك.

الخرافة 7: استخدام مسدس الثقب هو خيار آمن وبديل عن الأبر المعقمة

مسدس الثقب الذي يستخدمه بعض أخصائيي الثقب والوشوم.

يستخدم أصحاب صالونات الثقب الإبر المعقمة بشكل أساسي، لكن بعض المحال قد تستخدم مسدسات الثقب. لا ينصح APP بإجراء عملية الثقب باستخدام المسدسات لأنها تزيد من خطر الإصابة بالعدوى. حيث قال أحد أخصائيي الثقب ومالك صالون Scarab Body Arts، ويدعى (جون جويس)، في تعليقه حول هذا الموضوع: ”من غير الممكن تعقيم مسدسات الثقب لأنها مصنوعة من البلاستيك، حيث ينصهر البلاستيك في جهاز التعقيم وهذا سبب استخدامنا للأدوات القابلة للتعقيم كالإبر والمجوهرات وغيرها…“. وقد يؤدي تعرضك لمسدس الثقب إلى الإصابة بضرر في النسيج أو تشوهات أو تندبات شديدة، وذلك وفقاً لما أورده «اتحاد أخصائيي الثقب المحترفين».

وفي النهاية، حاول دائماً اختيار المكان الملائم والآمن والمعقم حتى لو كلفك ذلك أموالاً إضافية.

المصدر: دخلك بتعرف \ موقع Insider

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً