صور: صينية تبلغ من عمرها 50 عاماً تثير ضجة بجمالها ورشاقتها خلال جلسة تصوير بـ البكيني في درجة حرارة 40 تحت الصفر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية صوراً لعارضة الأزياء الصينية ليو يلين البالغة من العمر 50 عاماً أثناء جلسة تصوير لها في بحيرة بايكال في روسيا، مرتدية البيكيني بالرغم من أن درجة الحرارة وصلت حتى 40 درجة مئوية تحت الصفر.

وفي التفاصيل، فقد ظهرت عارضة الأزياء والأم الشابة بكامل رشاقتها في الصور، وأكدت أن هدفها في الحياة هو السفر حول العالم والتقاط الصور بالبيكيني.

مستخدمي الانترنت على مستوى العالم في تعجب أمام جمال تلك المرأة الصينية، والتي حافظت على شبابها بالرغم من وصولها إلى عامها 50.

ليو يلين Liu Yelin والتي تعيش في مدينة شينيانغ Xinyang الصينية جنوب شرق مقاطعة خنان Henan Province، قد أسرت وسائل الإعلام الصينية والعالمية بصورها التي تعرض لياقتها البدنية الجيدة والتي تحدت بها الشيخوخة.

ووفقًا لموقع شنغهاي لست Shanghaiist فإن الأم الجذابة، تقوم بممارسة تمارين شاقة لمدة ساعتين كل يوم، لتحصل على هذا المظهر الجذاب المتحدي للشيخوخة ولمسيرة التقدم في العمر.

ولدت ليو يلين في العام 1968 وهي تهوى الأزياء منذ صغرها، وممارستها للرياضة جعلها تستطيع ارتداء كل ما تشاء من أزياء، حتى المناسب لمن هن في الخامسة عشر من عمرهن أصبح يلائمها.

وأوضحت ليو يلين – بحسب موقع nextshark -إنها بدأت مسيرتها الرياضية عندما بلغت عقدها الثلاثين، عندما اكتشفت شغفها بالسباحة. ومنذ ذلك الحين أصبحت سباحة خبيرة، حتى أنها قامت بالسباحة عبر مضيق ملقا the Malacca Strait (حوالي 800 كيلومتر) العام الماضي، وهو المضيق الذي يصل بين بحر أندمان في المحيط الهندي وبين بحر الصين.

النظام الرياضي التي اتبعته ليو، ترويه صورها، وهو يتضمن الملاكمة وممارسة التمارين بالأوزان والسباحة وتسلق الجبال.

ويؤكد موقع mayoclinic.org ، المتخصص في الحياة الصحية والفتنس، على أن الأنظمة الرياضية الصارمة تعمل على منع زيادة الوزن كما تساعد على الحفاظ على فقدان الوزن وحرق المزيد من السعرات الحرارية،

كما تساعد ذلك على تعزيز البروتين الدهني عالي الكثافة والتقليل من الدهون الثلاثية الضارة، كما يفيد أن ممارسة الرياضة بانتظام يساعد منع أو ع-على أقل تقدير- التقليل من المشاكل ومخاوف الصحية بما في ذلك السكتة الدماغية ومتلازمة الأيض أو “متلازمة التمثيل الغذائي”، ونوعين من داء السكري، والاكتئاب، وعدد من أنواع السرطانات، والتهاب المفاصل، واختلال التوازن، الرياضة أيضًا تساعد على إفراز هرمون السعادة،

كما تعمل على تحسين مظهرك بنفسك مما يؤدي إلى تعزيز ثقتك بنفسك، كما يؤدي ذلك النوع من التمارين إلى تحسين قوة العضلات وزيادة قوة التحمل.

أما بالنسبة للملاكمة، فتقول جسيكا ماثيوز Jessica Matthews وهي ممارسة بدنية exercise physiologist لدى المجلس الأمريكي للتمارين الرياضية American Council on Exercise لموقع shape: “إن الملاكمة تستهدف الجسم كله وتعمل على تعزيز القوة واللياقة القلبية التنفسية، كما أن الملاكمة تعمل على زيادة عدد من المهارات المتعلقة باللياقة البدنية منها التوازن والتنسيق والتفاعل وخفة الحركة.”

ماثيوز تفيد أيضًا أن الملاكمة تحرق 13 سعر حراري في الدقيقة، بينما نصف ساعة من اللكم المتواص يحرق مابين 200 إلى 400 سعر حراري، والنزال مع شريك لمدة نصف ساعة يحرق حوالي 300 سعر حراري.

ويوضح أنطونيو فلفيردي Antonio Valverde مدرب ملاكمة ومالك نادي إليت سيتي للياقة البدنية Elite City Fitness بنيويورك أن الملاكمة تبني السرعة والقوة وزيادة الطاقة والتحمل وتعزز عملية التمثيل الغذائي، وهي بذلك تتفوق على رياضة الجري.

ws

وينصح فالفريدي أن للحصول بطن مسطحة وعضلات بطن قوية، والحديث لازال لموقع shape، فالملاكمة هي انسب خيار، فلتسديد ضربة قوية تحتاج لتمديد وركيك،

وهو الأمر الذي يساعد على حرق الدهون وإظهار بطن قوية رشيقة بشكل أفضل من أي تمارين لتسطيح البطن.

 

ويرى فالفريدي أيضًا أن الملاكمة هي أفضل وسيلة لإطلاق سراح الضغط النفسي والتخلص من الضغوط التي تسببها الحياة، كما أن الأندروفين الذي ينطلق لدى ممارستك الرياضة يجعلك تشعر بالسعادة.

الاستمرار في السباحة لعقود، منح ليو جسد ممشوق، لا تستطيع الحصول عليه أجمل عارضات الأزياء على مستوى العالم.

ولكن الأمر لم يعد متوقفًا على ليو يلين وحدها، فإحدى بناتها، كما يقول موقع ذا ديلي ميل، مغرمة بالسباحة وتقوم بالسباحة في بحيرة بجانب منزلها لمسافة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة كيلومترات يوميًا في الصيف.

شاركت ليو لقب أكثر إمرأة مسنة إثارةً في الصين، مع تشين لينغ Qin Ling من هونغ كونغ، البالغة من العمر خمسين عامًا، والتي تحافظ على جمالها، والحديث لشنغهاي لست، من خلال النوم عارية مرة واحدة في الأسبوع والحمامات الساخنة.

وتنصح لينغ –الأم لثلاثة أولاد- بتدليك الوجه يوميًا واستخدام اقنعة الوجه المكونة من المواد الطبيعية المحلية.

آثارني الأمر، فكيف للنوم عاريًا يجدد من صحة وشباب الشخص، فبحثت على الانترنت لأجد موقع step to health يشير إلى 7 فوائد اساسية كلها تصب في جانب الشباب الدائم، فالملابس حتى وإن كانت خفيفة، فهي تقيد الحركة،

وهو الأمر الذي يعيق اللاوعي عن الاستمتاع بالنوم بحرية، النوم بالملابس يقمع جهاز الدورة الدموية مما يؤثر على عمل القلب والأوعية الدموية ولهذا فالنوم عاريًا يعيد تدفق الدم بشكل صحي إلى الجسم، كما يوضح الموقع إن النوم بلا ملابس يخفض من درجة حرارة الجسم مما يقلل من فرصة البكتريا في البقاء حية داخل جسمك،

وعندما يتم خفض درجة حرارة الجسم -من خلال النوم عاريًا- سيدفع ذلك الهرمونات لتوليد حرارة للجسم الأمر الي يساعد في فقدان الوزن،

كما أن النوم بارتياح ودون عوائق -كالملابس- سيحد من شهيتك الناتجة عن القلق والتوتر مما يؤدي إلى التقليل من السعرات الحرارية التي تدخل الجسم من دون فائدة وتراكمها بالجسم، خفض درجة حرارة الجسم أيضًا تحافظ الخلايا وتبطئ عملية الشيخوخة وهو الذي يحدث بفعل الميلاتونين melatonin وهو الهرمون المسئول عن منع انهار الخلايا والذي أيضًا يساعد على تحسين نوعية نومك،

ومن ضمن الهرموات التي يتم إيقاظها بالنوم عاريًا هو هرمون النمو الذي يعزز وظائف العظم والعضلات.

ليو يلين، لم تحافظ على شبابها فقط، بل أثبتت أنه يمكننك الوصول إلى المستوى الصحي الذي ترغبه لنفسك مهما إن كان العمر الذي بدأت فيه ممارسة الرياضة وستحافظ على شبابك مهما بلغ بك العمر.

بينما برهنت تشين لينغ إن الأمر لا يتعلق بالمال، بل بالتفكير الذكي واستغلال كل ماهو متاح. واستطعن كلتاهما إثبات إن لا شيء يمكنه أن يعوقك لتحقيق هدفك.

المصدر: وكالات, راديو صوت بيروت إنترناشونال

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً