بالفيديو: عارضة أزياء توثق لحظاتها الأخيرة على “إنستغرام لايف”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم تكن تعلم عارضة أزياء أمريكية، أن الفيديو الذي وثقته خلال رحلة طيران، سيكون الأخير في كل حياتها.

ويحمل الفيديو، آخر كلمات لعارضة الأزياء، قبل سقوط طائرتها في ملعب غولف، الخميس 12 نيسان/أبريل، في ولاية أريزونا الأمريكية.

وآخر كلمة قالتها عارضة الأزياء، هي “أنا سعيدة”، ثم سلطت الكاميرا على بقية الركاب في الطائرة الصغيرة الخاصة، والذين يبدو أنهم جميعا مجموعة من الأصدقاء وكانوا في رحلة استجمام.

تمكنت عارضة الأزياء الأميركية ماريا كوجان، البالغة من العمر 23 عاما، من توثيق اللحظات الأخيرة من حياتها عبر بث مباشر للآلاف من متابعيها على موقع “الإنستغرام”، وذلك عندما تحطمت الطائرة الخاصة بهم خلال رحلة جوية من ولاية أريزونا إلى لاس فيغاس، فوق ملعب للغولف، مساء 9 أبريل الماضي.

وبدأت كوجان، بتصوير مقاطع فيديو من الطائرة لتحميلها في قصص إنستغرام في طريق عودتها إلى لاس فيغاس، وكانت تصور نفسها بحماس وهي جالسة في مقعدها على متن الطائرة، وآخر ما قالته كلمة “أنا سعيدة”، وكانوا في رحلة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في مهرجان “Phoenix Lights Festival” بحسب ما ذكرته “ديلي ميل”.

ثم وقع الحادث عقب ذلك، ما أدى إلى مقتل الركاب جميعا وهم ستة أشخاص من بينهم كوجان، وقد اكتشف متابعو ماريا أن انقطاع البث المباشر بشكل مفاجئ جاء بسبب تحطم الطائرة المملوكة لرجل أعمال يدعى، جيمس بيدروزا، عمره 28 عاما، وكان من بين الضحايا.

وذكرت شرطة سكوتسديل،أن عارضة الأزياء، وتدعى ماريا صن شاين كوجان (23 عاما)، لاقت مصرعها مع مل من إيريك فالنتي (26 عاما)، وجيمس لويس بيدروزا (28 عاما)، واناند انيل باتيل (28 عاما)، وهيلنا لاجوس (22 عاما)، وايريس كارولينا رودريجيز جارسيا (23 عاما) في حادث ارتطام الطائرة.

وقال مصدر رسمي، إن الطائرة وقعت بعد وقت قصير من الإقلاع، على ملعب الأبطال الواقع شمال مطار سكوتسديل، وفقا لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وكان لماريا كوغان 2700 متابع عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”، وكانت من أبرز عارضات موقع الصور والفيديوهات الشهير.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً