الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عاصفة شمسية أو تسونامي شمسي.. توقعات بابا فانجا الصادمة لعام 2023

قامت بابا فانغا، الصوفية المشهورة عالميًا، بالعديد من النبوءات في الماضي والتي تحققت، ومنذ وفاة الأميرة ديانا إلى كارثة تشيرنوبيل، قامت بالعديد من التنبؤات الدقيقة قبل مغادرتها العالم في عام 1996.

كما قدمت بابا فانغا عدة تنبؤات للسنوات القادمة، وواحد من هذا القبيل هو نهاية العالم، بالنظر إلى دقة تنبؤاتها، لابد أن يكون هناك خوف بشأن نهاية العالم.

وكشفت الصوفية البلغارية أيضًا عن بعض التوقعات المرعبة لعام 2023.

وبحسب ما ذكره موقع “news18″، زعمت بابا فانغا أن عام 2023 سيشهد حدوث عاصفة شمسية أو تسونامي شمسي مما سيؤدي إلى إلحاق أضرار جسيمة بالدرع المغناطيسي للكوكب، وفقًا لما أوردته آيرش ميرور.

تنبأت أن أمة كبيرة ستستخدم الأسلحة البيولوجية ضد الناس، مع الصراع بين روسيا وأوكرانيا، هناك تهديد خطير للعالم بأسره، وتحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارًا وتكرارًا عن احتمالات استخدام الأسلحة النووية.

كما تضمنت التوقعات انفجارات في محطات الطاقة النووية التي قد تتسبب في غيوم سامة تحيط بآسيا، وقد يتسبب هذا الانفجار في إصابة العديد من الدول بأمراض تهدد الحياة.

كانت بابا فانجا متأكدة إلى حد ما من أن الكائنات الفضائية ستغزو الأرض حوالي عام 2023، وادعت أن الغزاة الأجانب المجهولين سيهاجمون الأرض وأن الظلام سوف يسقط على الكرة الأرضية بأكملها، مما يؤدي إلى مقتل الملايين من الناس.

كما أشارت الصوفية البلغارية إلى أنه في العام المقبل، سيكون لدى البشر سيطرة كاملة على عملية الولادة، يولد الناس في المختبرات، حيث يتم اختيار لون بشرتهم وشخصياتهم قبل الولادة.

ولدت فانجيليا بانديفا جوشتيروفا، والتي تعرف باسم “بالجدة فانغا” ، في بلغاريا عام 1911، وكانت قد فقدت بصرها عندما كانت طفلة، لقد قامت بالعديد من التنبؤات قبل وفاتها في عام 1996 والتي أصبحت حقيقة الآن ، وبالتالي ، يُعتقد أنها كانت تتمتع ببراعة خارقة للطبيعة.