الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عن طريق الخطأ.. مغني شهير أطلق النار على نفسه

نقل المغني الفرنسي الشهير كينجي جيراك، الاثنين، إلى المستشفى بعد إصابته بجروح خطرة جراء طلق ناري في صدره، في مدينة بوردو في جنوب غربي فرنسا.

وأبلغ المغني البالغ 27 عاما عناصر الطوارئ أنه اشترى السلاح، وهو من نوع كولت 45، من سوق للسلع الرخيصة والمستعملة وأصاب نفسه خلال استخدامه.

من جانبه، قال إميليو (60 سنة) الذي قدّم نفسه على أنه عمّ المغني، إنّ ما حدث ليس مسألة “تصفية حسابات بل مجرّد حادثة”، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

وقرابة الساعة 5,30 صباحاً (04,30 بتوقيت غرينتش)، الاثنين، استُدعي رجال الشرطة إلى تجمع الغجر في بيسكاروس على ساحل المحيط الأطلسي، بعدما أصيب رجل بطلقة نارية في صدره.

وعندما وصلوا إلى مكان الحادثة، كان المغني قد نُقل بشكل عاجل إلى مستشفى في بوردو، على بعد نحو ساعة.

وقال مصدر مقرب من المغني “في الصباح، زال الخطر عن جيراك”، من دون الإفادة بأي تفاصيل عن ملابسات الحادثة.

كما أوضح عناصر الإنقاذ أنّ المغني كان في وعيه عند نقله إلى المستشفى، مشيرين إلى أنّ “إصابته خطرة”.

وأشار مصدر مقرّب من التحقيق إلى عدم استبعاد أي فرضية في هذه المرحلة من التحقيق.

وأشارت النيابة العامة في مون دو مارسان في منطقة لاند، إلى عدم إمكانية توفير “أي معلومات” بشأن هذه الحادثة في الوقت الحالي”، لافتة إلى “احتمال” إصدار بيان في وقت لاحق.

وذكر مصدر قريب من البلدية أن جيراك موجود في بيسكاروس منذ أيام عدة.

وقال إنّ الحادثة حصلت “وسط مجموعة من الغجر داخل المخيم”، مبيناً أنّ هذا التجمع لم يشهد حوادث عنف في المرحلة الأخيرة.

يذكر أن كينجي جيراك (27 سنة)، واسمه كينجي ماييه، ينحدر من جنوب غربي فرنسا، وعائلته من أصل غجري كتالوني.

واشتهر “عن طريق الصدفة نوعا ما” على حدّ تعبيره، عندما نشر عمّه في أغسطس 2013 مقطع فيديو له وهو يؤدي أغنية “بيلا” للمغني غيمس.

ثم فاز ببرنامج “ذي فويس” وبيعت ملايين من ألبوماته التي تتضمن أغاني ناجحة كثيرة بينها “كولور جيتانو” و”أندالوز” التي سجّلت مئات ملايين المشاهدات عبر موقع يوتيوب.