الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عودة قوية.. هالاند يمنح مانشستر سيتي الفوز في الرمق الاخير

رجع هدّاف مانشستر سيتي النروجي “إرلينغ هالاند” بقوة، بعد غياب عن مباراتي فريقه الاخيرتين، فسجل هدف الفوز 2-1 لفريقه في الرمق الاخير ضد فولهام، ليمنحه ثلاث نقاط ثمينة في صراعه مع أرسنال على اللقب ضمن المرحلة الخامسة عشرة من بطولة انكلترا لكرة القدم السبت.

وارتقى سيتي الى الصدارة موقتاً برصيد 32 نقطة، متقدماً بفارق نقطة واحدة عن أرسنال الذي يخوض امتحاناً صعباً الاحد ضد جاره تشلسي.

بدأ هالاند المباراة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، فحلّ بدلاً منه الارجنتيني “خوليان ألفاريس” المتألق قارياً في المباراة الأخيرة لسيتي بتسجيله هدفاً، وتمريره كرتين حاسمتين في الفوز على إشبيلية الإسباني 3-1 في الجولة السادسة الأخيرة من دوري الأبطال.

وعموماً، أجرى مدرب سيتي ثمانية تبديلات مقارنة بالمباراة ضد إشبيلية.

وبعد محاولتين غير موفقتين لكل من البرتغالي برناردو سيلفا (3) وصانع الالعاب البلجيكي كيفن دي بروين (9)، افتتح ألفاريس التسجيل اثر كرة أمامية من الالماني ايلكاي غوندوغان فسددها من زاوية ضيقة في أعلى الشبكة (17). ثم ألغى الحكم هدفاً للمدافع جون ستونز بداعي التسلل.

لكنّ الامور تعقدت بالنسبة لسيتي اثر طرد ظهيره البرتغالي الدولي جواو كانسيلو بعد كرة مشتركة مع مهاجم فولهام هاري ويلسون المنفرد بالمرمى، ليحتسب الحكم ركلة جزاء أيضاً للضيوف انبرى لها البرازيلي اندرياس بيريرا بنجاح في مرمى مواطنه إيدرسون (26).

وأكمل سيتي المباراة بعشرة لاعبين فوجد صعوبة في اختراق دفاعات فولهام العائد هذا الموسم الى مصاف اندية النخبة، والذي غاب عنه في هذه المباراة هدافه الصربي ألكسندر متروفيتش صاحب 9 أهداف بداعي الاصابة.

ودخل هالاند في الدقيقة 64 بدلاً من ألفاريس ونجح في تسجيل هدف من كرة رأسية بعد تمريرة متقنة من دي بروين أحد نجوم المباراة، لكنّ الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل (74).

وفي الوقت بدل الضائع، توغل دي بروين داخل المنطقة حيث عرقله أحد مدافعي فولهام، فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء انبرى لها هالاند على يمين الحارس (90+5) ليمنح فريقه فوزاً صعباً وغالياً.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP