الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرح يتحول إلى جنازة في مصر.. إليكم القصة

خيم الحزن على محافظة البحيرة المصرية، يعد أن تحول فرح إلى مأتم حيث لقيت صديقة العروس مصرعها إثر انقلاب سيارة زفة العروس في الترعة، في حين ترقد العروس حاليا في حالة حرجة.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة إخطارًا من مركز شرطة رشيد بسقوط سيارة في ترعة الرشيدية أمام قرية ديبي بنطاق المركز.

أسفر الحادث عن وفاة “نورهان” 25 سنة، صديقة العروس، وأصيب في الحادث العريس أحمد والعروس شيماء، التي أصيبت بإصابات خطيرة وجرى نقلها للعلاج بمستشفى خاص، بعد نجاح الأهالي في انتشالها من الترعة.

هذا بالإضافة إلى السائق، وتم نقل المصابين الثلاثة إلى أحد المستشفيات الخاصة بمركز رشيد، تم انتشال السيارة وتحرر محضر بالحادث، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وفي التفاصيل، بعد خروج العروس من كوافير في مدينة مطوبس، وهي برفقة صديقتها نورهان وعريسها، من قرية ديبي، وأثناء الزفة بسيارة ملاكي، وفي الطريق لقرية ديبي، حيث منزل العريس، انقلبت بهم السيارة في ترعة تقع على مدخل القرية.

ونجح الأهالي في انتشال الثلاثة “العريس والعروس وصديقتهما”، إلا أن صديقة العروس كانت حالتها حرجة، وجرى نقلها إلى مستشفى خاص، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإسفكسيا الغرق، بينما تعرضت العروس لإصابات خطيرة نقلت على إثرها إلى مستشفى خاص، وحالتها حاليا حرجة، بينما العريس حالته مستقرة، وبذلك تحول الفرح إلى جنازة.