الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فضيحة كايتي بيري في "ميت غالا": تلاعب بالصور يثير جدلاً واسعاً

في حدث مفاجئ أثارته النجمة العالمية كايتي بيري خلال حفل “ميت غالا”، تفاجأ الجمهور بصورة مثيرة نشرتها الفنانة على منصات التواصل الاجتماعي. وفي تطور مفاجئ، كشفت التحقيقات عن تلاعب بيري بالصورة، ما دفع الجمهور إلى طرح تساؤلات حول مدى مصداقية الحدث وصحته.

ونشرت بيري صورة تظهرها مرتدية فستاناً ضخماً مطرزاً بورود كثيرة وتقف على درج متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، وأرفقت الصورة بتعليق “لم أتمكّن من حضور ميت غالا، كان عليّ أن أعمل”.

ونشرت المغنية صورة ثانية لها وهي ترتدي قميصاً معدنياً ضيقاً وتنورة من الورود، في زيّ يشبه المحاربات في الأمازون.

وصباح الثلاثاء، حصل منشور المغنية على أكثر من 1,2 مليون إعجاب في انستغرام. وانتشرت صور صاحبة أغنية “فايروورك” والتي تم إنشاؤها بتقنية التزييف العميق (“ديب فايك”) عبر منصات اجتماعية أخرى كـ”اكس”، وقد اعتقد عدد كبير من مستخدمي الإنترنت أنها حقيقية.

ومن بين هؤلاء والدة المغنية التي نشرت بيري لقطة شاشة لمحادثة معها. وتقول الأم متوجهة لبيري “لم أكن أعلم أنك ذهبت إلى أمسية ميت غالا”، لتردّ المغنية بتعبير يدلّ على الضحك وبالقول “أنت أيضاً تم خداعك بالذكاء الاصطناعي، كوني حذرة”.

وانتشرت مقاطع فيديو مزيّفة أخرى لنجوم لم يحضروا الحفلة، بينهم ريهانا وسيلينا غوميز.

وأُرفقت أكثر منشورات لاقت رواجاً عبر الإنترنت لهذه الصور، برسائل تحذّر متصفّحي مواقع التواصل من أن هذه صور ابتُكرت بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وبينما لجأ بعض النجوم على غرار كايتي بيري إلى هذه الأدوات لأغراض تواصلية، أعطى انتشار الذكاء الاصطناعي التوليدي زخما جديدا لظاهرة التزييف العميق، خصوصاً في ما يتعلق بالصور المتلاعب بها والتي تم إضفاء طابع جنسي عليها لمضايقة المعنيين أو تخويفهم.

وفي يناير، حظيت صورة إباحية مزيفة للنجمة تايلور سويفت بـ47 مليون مشاهدة عبر منصة “إكس” قبل أن تحذفها الشبكة الاجتماعية بعد نحو خمس عشرة ساعة.

وفي فبراير، التزمت 20 شركة رقمية عملاقة بينها ميتا (إنستغرام وفيسبوك) وتيك توك وإكس، بنشر تقنيات ترصد المحتوى المُبتكر ببرنامج ذكاء اصطناعي وتبلغ عنه بشكل فعّال أكثر.

    المصدر :
  • العربية