الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فضيحة كروية وأهداف كوميدية في البرازيل.. ما القصة؟!

فتح القضاء البرازيلي واتحاد كرة القدم، قضية في شبهة فساد وتلاعب بالنتائج خلال إحدى المباريات ببطولة كأس “إسبيريتو سانتو” المحلية.

فضيحة في كرة القدم البرازيلية

وحسب ما نقلت صحيفة “ماركا” (Marca) الإسبانية فإن 9 لاعبين من فريق “سي تي إي كولاتينا”، أحيلوا للتحقيق بسبب الاشتباه بهم في تسهيل مهمة تسجيل الأهداف للفريق المنافس.

وكان فريق “سي تي إي كولاتينا” من ولاية إسبيريتو سانتو، قد خسر أمام منافسه “ريو برانكو” برباعية نظيفة، ولكن طريقة تسجيل الأهداف أثارت جدلا واسعا.

ونوهت الصحيفة الإسبانية أن لاعبي “سي تي إي كولاتينا” تساهلوا في بعض اللقطات مع منافسهم من أجل الاستفادة من “مراهنات” غير قانونية.

الهدفين الأخيرين هما الأكثر شبهة

وتؤكد “ماركا” إلى أن الهدفين الأخيرين من الرباعية هما الأكثر شبهة في المباراة التي أقيمت لحساب الدور السادس من البطولة.

وأضافت الصحيفة أن “دفاع سي تي إي كولاتينا لعب دور البطولة في مسرحية لا يمكن تصورها في مباراة كرة قدم احترافية”.

وتابعت أن “الطريقة التي سُجلت بها الأهداف كانت كما لو كان الفريق مصمما على التسجيل في مرماه، وهذا يؤكد أن اللاعبين من الممكن أنهم استفادوا من المراهنات”.

وفي الأثناء نشر “ويفرتون بيتروليو” حارس مرمى “سي تي إي كولاتينا” منشورا عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام”، كتب فيه “إن استمرت المراهنات، فلن تكون هناك كرة قدم كما كانت من قبل”.

وتابع: “إذا كانوا يخططون للسرقة، فإنهم يصبحون قطاع طرق ولصوصا ويمنعون لعب كرة القدم بنزاهة”.