الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فنانٌ يكشف تعرّضه للتحرش

قال الفنان المصري محمد عطية، خلال مقابلة له ضمن برنامج “شو القصة” إنه لم يتحرش بأي فتاة، لكن تم التحرش به أكثر من مرة.

وأكد أن التحرش به جرى على موقع “إنستجرام”، لكنه تجاهل الأمر، ورفض الرد.

وطالب عطية في البرنامج بضرورة أن يكون هناك عقاب رادع للمتحرش، معتبرا أن فكرة التحرش في الشرق الأوسط تلقي باللوم على ملابس المرأة، وهو ما وصفه بـ”الأمر البشع جدا” على حد تعبيره.

تحدث محمد عطية خلال المقابلة التلفزيونية عن علاقاته العاطفية ومعتقداته، قائلا: “في حاجات كتير في الدين صعب أتقبلها، زي القتل باسم الدين، وتعدد الزوجات، من يريده ينفذه، لكنه بالنسبة لي مرفوض”.
وعن إمكانية تقبله فكرة أن قرار الطلاق من المرأة، قال: “الموضوع أبسط من كده، أنا قولت لكل اللي ارتبطت بيهم لو حسيتي إنك مابقيتيش بتحبيني امشي، دا سبب كافي بالنسبة لي”.

وأكد عطية أنه لا يمانع بالزواج من لا دينية، قائلا: “المهم تكون إنسانة، لأن الزواج عرف بشري، ولو أنا بحب إنسانة ليه المجتمع والقوانين تدخل ما بينا؟ الأنسب نتجوز من غير عقد زي المساكنة، لأن المعظم بيتجوز عمياني مع أن الجنس جزء مهم في العلاقة، وأغلب حالات الطلاق بتحصل بسبب عدم توافق الحياة الجنسية، فالأفضل نعيش مساكنة ونشوف ينفع نعيش مع بعض ولا لأ”.

وحول تحول أفكار محمد عطية من الشرقية الذكورية للتحرر قال: “كنت شرقي وذكوري لحد سن الـ30، وكنت شخص سيئ جدًا في العلاقات، وبتدخل في أمور لا تخصني مثل أنت لابسة ايه بتكلمي مين، لابسه كده ما تنزليش مياه بالمايوه، وأرى أن ده مش حرص واهتمام ولا غيرة، فليه أنا من حقي أسألها في الحاجات دي؟”.
وتابع: “العلاقات مبنية على الثقة، والتدخل في اللبس والخروج كل الحاجات دي متعبة والخناقات بتحصل على الفاضي والطلاق بسبب كده فأنا كنت أسوأ من سي السيد”.

واعترف الفنان محمد عطية خلال استضافته فى البرنامج بأن نجم كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو ساهم فى تغيير حياته خلال السنوات الماضية، مؤكدا أنه شخص سخر حياته كلها لعمله، يلعب الرياضة بشكل مستمر، وأوضح أنه تأثر به كثيرا وقرر أن يسير على غراره فى حب الرياضة والتمارين.

وأشار محمد عطية في حواره إلى أنه من محبي ميسي بشكل كبير، وأطلق على كلبه الاسم ذاته، ولكن رونالدو أثر في حياته بشكل كبير.