فيديوهات فاضحة وشهيرات في السجن وخالد يوسف يحتفل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رغم التطورات الكبيرة التي تشهدها أزمة الفيديوهات الفاضحة المنسوبة إليه وإلى عدد من الفنانات والنساء الشهيرات، يبدو أن المخرج المصري خالد يوسف يعيش في عالم آخر.

فقد احتفل مؤخراً من مكان إقامته في فرنسا بحدث سينمائي بارز. ونشر على حسابه على “تويتر” صورة أشار من خلالها إلى فوز فيلمه “كارما” بجائزة الحصان الفضي في المسابقة الرسمية لمهرجان “فسباكو.”

وأرفقها بتغريدة جاء فيها: “كارما تأليف وإخراج خالد يوسف يفوز بالحصان الفضي في المسابقة الرسمية لمهرجان الفسباكو، أقدم المهرجانات الإفريقية في العالم، وبجائزة أفضل صوت، وأعلن عنها أمس في الدورة 26والعام الـ50 للمهرجان”.

وأضاف: “الجائزة هي الأولى لفيلم مصري في تاريخ جوائز المهرجان منذ إنشائه عام 1969”. كما احتفى بالحدث نفسه من خلال بوستر نشره على حسابه على “إنستغرام”.

ويأتي ذلك فيما طرأت مستجدات إضافية على قضية الفيديوهات الفاضحة. فقد ألقي القبض على المذيعة السابقة في MBC مصررنا هويدي أثناء محاولتها مغادرة مصر من مطار القاهرة.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لفتاة عارية قالوا إنها تعود إليها. وبذلك انضمت هويدي إلى الفنانتين منى فاروق وشيماء الحاج وسيدة الأعمال منى الغضبان.

وفي أول رد على ما أثير بشأنها على مواقع التواصل واتهامات بعض المواقع الإخبارية لها، خرجت الفنانة المصرية غادة إبراهيم، عن صمتها للرد على ادعاءات بتورطها في فيديوهات فاضحة مع المخرج المصري خالد يوسف.

وأكدت “إبراهيم” في تصريحات لها أنها بعيدة كل البعد عن مثل هذه الوقائع المشينة، وطالبت إبراهيم عبر تسجيل صوتي انتشر لها، كلَّ من يترصَّد بها وبسمعتها، إن كان لديه أيّ دليل إدانة أو فيديوهات فاضحة لها، فليظهرها للرأي العام، مشددة على أن لا أحد يستطيع فعل هذا؛ لأنها بريئة من هذه التهم.

وقالت الفنانة المصرية في تصريحات نقلها موقع ”إرم نيوز“، ”لم أقابل خالد يوسف ولا مرة في مكتبه ولا أعرف حتى طريق مكتبه، وأكبر دليل على كلامي أنني لم أعمل معه من قبل ولم أتعاون معه في أيّ عمل فني قام بإخراجه“.

وأضافت ان ”الناس اللي ماعندهاش تسلية غيري طول الوقت، هم دول عندهم فراغ للدرجة ده“، مستنكرة التشويش على سمعتها التي أحدثتها بعض المواقع التي أشارت إلى الأحرف الأولى من اسمها على أنها ضمن المتورطين في القضية.

وأردفت أن ”اللي عنده حاجة يقدمها، شوية رانيا يوسف، وشوية أنا، ده فراغ وتفاهة، حلوا بقى عني“، حسب تعبيرها.

وطالت فضيحة الفيديوهات الإباحية للمخرج المصري خالد يوسف عدد كبير من الفنانات حسب المحامي الذي تقدم ببلاغ للنائب العام، تم الكشف عن عدد منهن، وهن منى فاروق وشيما الحاج وميرهان حسين وسيدة الأعمال منى الطحاوي، في حين تخرج أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي تشير لعدد آخر منهن لم يتم الإفصاح عنهن حتى الآن.

المصدر: لها \ مواقع إلكترونية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً