الثلاثاء 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. إيلون ماسك يزور مقر تويتر حاملا "مغسلة"

بتواصل الجدل حول صفقة تويتر، حيث زار المليادير إيلون ماسك، الأربعاء، مكاتب تويتر في سان فرانسيسكو، ونشر تغريدة تتضمن مقطع فيديو يظهر فيه وهو يحمل “مغسلة خزفية”، وغير التعريف بنفسه على أنه “رئيس تويتر”، في خطوة تأتي قبل أيام من المهلة النهائية لإتمام الصفقة.

وتنتهي المهلة النهائية أمام ماسك، الجمعة، لاتمام الصفقة التي تقدر بـ44 مليار دولار، وإلا أنه سيعود ليواجه محكمة ديلاوير في نوفمبر بعد تخلفه عن تنفيذ اتفاق مبدئي وقعه مع تويتر سابقا.

وأعاد الفيديو الذي نشره ماسك تسليط الأضواء على سعيه المتكرر لامتلاك شبكة تويتر الاجتماعية.

وقال أستاذ القانون في جامعة بيبردين، روبرت أندرسون لوكالة أسوشيتد برس إنه يتوقع أن تنتهي الصفقة بحلول الجمعة، مشيرا إلى أنه لا يرى الكثير في مضمون فيديو ماسك سوى أنه أحضر مغسلة”.

ويتوقع أن يزور ماسك مقر تويتر مرة أخرى الجمعة إذا تم الانتهاء من الصفقة، بحسب مذكرة داخلية تحدث عنها تقرير لوكالة بلومبيرغ.

وتتناقض زيارة ماسك لمقر تويتر مع اقتراحاته السابقة بأن المبنى يجب أن يتحول إلى “ملجأ للمشردين”، خاصة وأن عددا قليل من الموظفين يعملون هناك.

وكشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن ماسك أبلغ مستثمرين أنه يخطط للاستغناء عن ثلاثة أرباع العاملين في تويتر البالغ عددهم 7500 شخص، عندما يصبح مالكا للشركة.

وكانت إحدى أكبر عقبات ماسك لإبرام الصفقة، الحفاظ على التمويل الذي تعهد به قبل نحو ستة أشهر.

ووقع ائتلاف بنوك “مورغان ستانلي” و”بنك أوف أميركا” في وقت سابق من العام الحالي اتفاقية لإقراض ماسك أكثر من 12 مليار دولار من الأموال التي يحتاجها لشراء تويتر.

وباع ماسك ما قيمته 15 مليار دولار منذ أبريل من حصته في شركة تسلا لدفع حصته من صفقة شراء تويتر.

وحتى الآن كشف ماسك القليل من التفاصيل عن خططه لمنصة تويتر، بينما يروج لحرية التعبير.

ويتوقع خبراء في التكنولوجيا أن ماسك يريد تحويل تويتر إلى منصة تشبه “وي شات” الصينية، التي تسمح بتبادل المقاطع المصورة والرسائل وبث الفيديو وإجراء تعاملات مالية.