السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. زينة مكي من التمثيل إلى الغناء

بعد نجاحها في عالم التمثيل، انطلقت الفنانة الشابة زينة مكي لتدخل عالم الغناء من الباب العريض بحيث أطلقت عملها الغنائي الأول الذي يحمل عنوان “قبل ما تروح”، في احتفالية تقيمها في بيروت.

وكانت زينة قد أكدت لموقع “فوشيا” في كواليس تصوير الأغنية، أن فكرة دخولها عالم الغناء كانت مؤجلة منذ عدة أعوام.

وأكدت زينة على سعادتها بتجربتها الغنائية الأولى التي تتعاون فيها مع الشاعر والملحن دانيال سعد، ومع المخرجين سيرج مجدلاني وأندي خولي.

وقالت زينة، إنها لا تعتبر نفسها دخيلة على عالم الفن، خاصة أنها اعتمدت خلال هذه التجربة الغنائية على خطها الخاص الذي يجمع بين الغناء والتمثيل.

وأضافت “فكرة الغناء كانت مؤجلة منذ أكثر منذ خمس سنوات؛ نظراً لانشغالاتي بالتزاماتي في عالم التمثيل، وقراري اليوم بالابتعاد قليلاً عن الشاشة الصغيرة، دفعني لأخذ عدد من دروس “الفوكاليز/ الصوت” مع ريشار نجم.

وكشفت مكي عن تفاصيل أغنيتها الجديدة “قبل ما تروح”، مشيرة إلى أنها إيقاعية تتميز بميلها إلى فن الجاز، مؤكدة أن كلماتها تتوجه خلالها إلى كل امرأة عانت الآثار السلبية الخاصة بالانفصال، وصولا لمرحلة التحرر من أحزانها.

وأكدت زينة أنها لا تشعر بالخوف من موضوع الانتقادات، كونها اتخذت هذه الخطوة عن قناعة شخصية، وبعد التشجيع الكبير الذي وجدته من قبل أصدقائها المقربين.

وعن إمكانية تعاونها مع طليقها الملحن نبيل الخوري، قالت: ما حدا بيعرف شو بصير بالمستقبل. ورداً على سؤال حول ردة فعلها فيما لو اجتمعت مع طليقها في حلقة واحدة من برنامج “رامز جاب من الآخر”، فهل تكمل الحلقة أم تنسحب مثل طليقة مغني المهرجانات حسن شاكوش؟ فأجابت “بنكمل الحلقة.. ليه لا؟”.

من جهة ثانية، تحدث مخرجا العمل سيرج مجدلاني وأندي خولي عن تعاونهما مع زينة مكي، مبينين أنهما حرصا على إظهار زينة بصورة مميزة ومختلفة من خلال اعتماد لوحات فنية لافتة وجديدة.