استمع لاذاعتنا

فيديو وصورة بقسم الولادة تسببا بفصل موظفين من مستشفى

تم فصل عدد من العاملين في مستشفى بولاية فلوريدا الأميركية، إثر نشرهم صورة وفيديو لمواليد حديثي الولادة.

وفي الصورة تظهر ممرضة وهي ترفع أصبعها الأوسط أمام طفل حديث الولادة، وذلك على تطبيق “سناب شات”، وقد كتبت: “ما هو شعوري حيال هذا الإبليس الصغير؟”.

وفي الفيديو تقوم ممرضة بإجبار المولود الحديث على الرقص على أنغام موسيقى بالعنبر، وذلك بتحريك أطرافه التي لم تتماسك بعد، في حين يسمع الشخص الذي قام بالتصوير وهو يضحك.

وقد التقطت الصورة والفيديو في مستشفى “نافال غاكسونفيل”، وقد انتشرا وتمت مشاركتهما أكثر من 200 ألف مرة مثيرين غضباً عارماً من أولئك الذين ينتظرون أن تتم معاقبة الممرضات على هذا الفعل.

وقال متحدث باسم المستشفى إن الفعل فاحش وغير مقبول، وإن الإدارة تقوم حالياً بالتواصل مع آباء المواليد للاعتذار لهم.

وقد تم فصل عدد من الموظفين من المستشفى لهذا السبب، لكن لا يعرف كم العدد بالضبط!

وقالت جيني كيسي، مسؤولة الشؤون العامة في المستشفى: “نحن على إدراك بأن الفيديو والصورة المنشورة على الإنترنت، تمثلان عملاً فاحشاً وغير مقبول، وغير مهني بشكل لا يصدق، ولا يمكن التسامح معه”.

وأضافت: “لقد حددنا الموظفين المعنيين، وقد تم استبعادهم من رعاية المرضى وسيتم التعامل معهم عبر القانون والعدالة، ونحن بصدد إخطار آباء المواليد”.

 

المصدر

العربية.نت – عماد البليك