فيديو وصور: بسبب فستانها الجريئ.. القضاء يستدعي الفنانة رانيا يوسف وتواجه اتهامات “التحريض على الفجور”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تواجه الممثلة المصرية رانيا يوسف التي ارتدت فستاناً جريئاً خلال مهرجان القاهرة السينمائي اتهامات بالتحريض على “الفسق والفجور” بحسب تقارير.

وارتدت رانيا يوسف فستاناً أسود شفاف كشف عن ساقيها مما أثار حفظيه الكثير من المصريين على الرغم من أن البعض قال إنه يحق لها ارتداء ما تشاء.

وقال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس إن “يوسف قد تسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات في حال إدانتها”.

واعتذرت يوسف (44 عاما) وقالت إنها لما كانت لترتدي الفستان لو عرفت أنه سيثير كل هذا الجدل.

وتقدم المحاميان عمرو عبد السلام وسمير صبري ببلاغ ضد رانيا يوسف، ويشتهر كلاهما برفع دعاوى قضائية ضد المشاهير.

وقال صبري لوكالة فرانس برس إن ظهور يوسف بفستانها لا يتوافق مع تقاليد المجتمع وقيمه وطبائعه الأخلاقية مما ينعكس على سمعة المهرجان وسمعة المرأة المصرية على وجه الخصوص”.

كما انتقدت نقابة الممثلين المصريين ظهور بعض ضيفات المهرجان الأمر الذي “أساء لدور المهرجان والنقابة”.

وقالت رانيا يوسف على وسائل التواصل الاجتماعي إنها ربما ” تكون قد أخطأت باختيار الفستان المناسب لحضور المهرجان”.

وأضافت “كانت أول مرة أرتدي فيها هذا الفستان ولم أكن أدرك بأنه سيثير الكثير من الغضب”، مؤكدة أنها ملتزمة بالقيم التي تربت عليها في المجتمع المصري.

وفي العام الماضي، قضت محكمة مصرية على المغنية شيماء أحمد بالسجن لمدة عامين – خففت لمدة عام لاحقاً- لظهورها في كليب موسيقي في ملابسها الداخلية.

وأصدرت الممثلة المصرية، رانيا يوسف، بيانا في أول تعليق منها على فستانها، الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، الخميس الماضي، واعتبره العديدون “فاضحا”، ومخالفا للتقاليد والأعراف السائدة، ولاقى استهجانا واسعا.

وارتدت رانيا فستانا شفافا أسود اللون، وأسفله بطانة سوداء داكنة أشبه بالمايوه المكون من قطعة واحدة.

وأكدت في البيان، الذي نشرته على حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أنه “من الممكن أن يكون خانني التقدير”، مشيرة إلى أنها “لم تكن تقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين ممن اعتبروا الفستان غير لائق”.

وأضافت: “لم أكن أتوقع كل ما حدث، وإن كنت أعلم لما ارتديت الفستان وهنا أكرر التأكيد على تمسكي بالقيم والأخلاق، التي تربينا عليها في المجتمع المصري التي كانت ولا تزال وستظل محل احترام”.

وبررت يوسف اختيارها للفستان بأن “آراء مصممي الأزياء ومتخصصي الموضة غالبا ما تؤثر علي قرارات اختيار الملابس، وقد يكونوا وضعوا في الاعتبار أننا في مهرجان دولي”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً