استمع لاذاعتنا

في ألمانيا..طفل يشكو الوحدة بالعزل المنزلي والشرطة تستجيب

بعد أن شعر طفل في ولاية بافاريا الألمانية بوحدة كبيرة جراء العزل المنزلي، لم يجد بدا من الاستعانة بالشرطة لكسر الوحدة، مما تطلب إرسال دورية قدمت له الخبز بالشوكولاتة.

ففي واقعة طريفة، تلقت الشرطة الألمانية في ولاية بافاريا اتصالا هاتفيا من طفل في الحادية عشر من العمر يشكو من الوحدة بعد أن تركته والدته في البيت لبعض الوقت.

وكانت الشرطة في مدينة “أنسباخ” الألمانية الواقعة في بافاريا قد نشرت عبر حسابها على موقعها في فيسبوك تفاصيل الواقعة حيث تلقت اتصالا هاتفيا من طفل يبكي شاكيا من إحساسه بالوحدة بعد أن تركته والدته في البيت.

وهدأت الشرطة الطفل وزارته في المنزل للاطمئنان على سلامته. ولم تكتف الشرطة بذلك، بل أعدّ أحد أفرادها بعض الخبز بالشوكولاتة لرسم البسمة على وجه الطفل.

وختمت الشرطة القصة الطريفة بقولها إن “البقاء في المنزل ليس سهلا على الجميع” في زمن كورونا. ولم توضح الشرطة سبب غياب الأم عن المنزل.