الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

في فرنسا.. إتلاف 2 مليون عبوة مياه لسبب لن تتوقعه!

اتخذت السلطات في فرنسا قراراً صارماً يقضي بالتخلص من حوالي 2 مليون جاجة من منتجات شركة ” بيرييه” للمياه المعدنية للاشتباه بكونها ملوثة ببكتيريا “برازية”.

وقالت وكالة الصحة العامة الفرنسية في وثيقة إن السلطات الصحية طلبت من نستله ووترز فرانس إتلاف إنتاج “بيرييه” في الفترة من 10 إلى 14 مارس من أحد مصادرها بالقرب من نيم.

وقالت نستله في بيان لها إنه تم إتلاف ما يقرب من مليوني زجاجة كإجراء احترازي. وقالت الشركة إن زجاجات بيرييه الموجودة في المتاجر آمنة.

ويمثل الإعلان عن التدمير أحدث ضربة لشركة الأغذية السويسرية العملاقة نستله، التي تخضع شركة المياه الفرنسية التابعة لها لتحقيق جنائي بتهمة استخدام وسائل غير قانونية لتنقية مياهها المعدنية.

وتواجه شركة نستله السويسرية العملاقة للأغذية فضائح مستمرة تتعلق بمياه بيرييه حيث تحقق السلطات الفرنسية في طرق تنقية غير قانونية مزعومة في شركة المياه الفرنسية التابعة لشركة نستله.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أمرت السلطات الإقليمية شركة نستله ووترز فرنسا بـ “التعليق الفوري” للإنتاج في أحد مصادرها بالقرب من نيم، وفقا لنسخة من الأمر الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس.

وجاء في الأمر أنه تم تسجيل التلوث “البرازي” اعتبارًا من 10 مارس.

وأصدرت الشركة بيانا قالت فيه إنها قامت بتعقيم المياه باستخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية والترشيح الكربوني وغيرها من الوسائل غير المسموح بها للمياه المعدنية “الطبيعية”.

وقالت المديرية العامة للأمن العام إنه بعد عمليات فحص جديدة، تم إغلاق بعض مصادر المياه في شرق وجنوب فرنسا أو أعيد تصنيفها على أنها ستكون “مياه صالحة للشرب من خلال المعالجة”.

وقالت وكالة الصحة الفرنسية: “قبل عمليات الإغلاق هذه، كانت هذه المستجمعات تعالج بطريقة احتيالية من قبل المشغل”.

ومن جانبه قال أنطوان دو سان أفريك المدير العام لشركة دانون الفرنسية للأغذية، خلال اجتماع المساهمين السنوي للشركة الخميس، إن مصادر المياه المعدنية الطبيعية تواجه الآن مراقبة “صارمة للغاية”، مضيفا أن الشركة تعمل بشكل وثيق مع المزارعين المحليين والصناعة لمنع التلوث بالقرب من مصادر المياه.

    المصدر :
  • روسيا اليوم