استمع لاذاعتنا

قرار بتوقيف كافة المتهمين بالاعتداء على “فتى الزرقاء”

بعد جريمة “الزقاء” قرر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى في الأردن، توقيف كافة المعتدين على صالح حمدان، 14 يوما على ذمة القضية، وتم توجيه عدة تهم لهم من بينها الشروع بالقتل العمد.

وكان عدد من الأشخاص  اختطفوا الفتى حمدان البالغ من العمر (16 عاما)، قبل أن يبتروا يديه ويفقأوا عينيه، وفي النهاية ألقوه في الشارع غارقا في دمائه التي كان يتخبط بها، في الزرقاء الواقعة شرق عمّان.

وأنهى مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى، القاضي عبد الإله العساف، التحقيق مع 16 شخصا من المتهمين بالاعتداء على “فتى الزرقاء”، وقرر توقيفهم 14 يوما على ذمة القضية.

كما وجه لهم عدة تهم، من بينها الشروع بالقتل العمد بالاشتراك، وإحداث عاهة دائمة، والخطف الجنائي، وغيرها من التهم.

ومن سرير المستشفى، وجه الفتى حمدان رسالة إلى العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، مناشدا إياه الإفراج عن والده الموجود خلف القضبان.

وأضاف باكيا أن الإفراج عن والده أفضل بالنسبة إليه من تركيب يدين صناعتين له تعوضان عن تلك التي قطعها المجرمون.

ويقبع والد الفتى في السجن على خلفية إدانته بقتل قريب أحد الجناة الحاليين في الماضي، عندما كان حارس أمن، فيما وصفه الفتى بأنه “دفاع عن النفس”، وذلك بحسب “سكاي نيوز”.