الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قناة بنما.. تعافي حركة المرور بعد جفاف "النينيو"

شهدت حركة الملاحة في قناة بنما تحسنا ملحوظا بعد انحسار جزئي للجفاف الذي ضرب القناة العام الماضي، مما أدى إلى تعطل حركة السفن وتسبب في “اضطرابات كبيرة” بسلاسل التوريد العالمية.

ووفقا لصحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية، يعود تحسن حركة الملاحة إلى انحسار الجفاف الذي أرجعه علماء إلى انخفاض معدل هطول الأمطار، المرتبط بظاهرة “النينيو” الطبيعية، وليس إلى تغير المناخ.

ومع ذلك، لا تزال مستويات المياه في قناة بنما أقل بكثير من المعتاد، رغم التحسن الأخير، وفق الصحيفة.

وخلال أبريل الماضي، وصل عدد السفن المارة بقناة بنما إلى 739 سفينة، مقارنة بـ1026 سفينة في ذات الشهر من العام السابق، لكنها أعلى من 692 سفينة في شهر فبراير السابق عليه، وفقا لبيانات من موقع “مارين ترافيك”.

وحسب الصحيفة، فإن مستويات المياه في بحيرة غاتون -الخزان الذي يغذي القناة ويعتمد على مياه الأمطار- وصلت إلى مستويات قياسية منخفضة في يونيو من العام الماضي واستمرت كذلك حتى منتصف مارس من هذا العام، مما دفع هيئة قناة بنما إلى تقييد المرور عبر القناة.

وتعد البلاد واحدة من أكثر دول العالم رطوبة في العالم، وفي موسم الأمطار المقبل من مايو إلى ديسمبر، يتوقع أن يرتفع منسوب المياه في القناة بأكثر من مترين.

لكن في العام الماضي تسببت ظاهرة “النينيو” المناخية التي تحدث بشكل طبيعي، وتنطوي على ارتفاع درجة حرارة سطح المحيط الهادئ، في انخفاض شديد في هطول الأمطار، وفقا لدراسة صدرت هذا الأسبوع من قبل علماء مجموعة “World Weather Attribution” التي تدرس أنماط الطقس المتطرفة.

وانخفض هطول الأمطار السنوي عام 2023 بنحو الربع مقارنة بالمستويات العادية، وقال الباحثون وفق الصحيفة إن هذا كان “ثالث أكثر الأعوام جفافا في بنما على الإطلاق”.

ووجد الباحثون أن ظاهرة “النينيو” ضاعفت احتمال انخفاض هطول الأمطار عام 2023، بعد فحص سجلات الطقس ومحاكاة السيناريوهات المناخية.

وخلص الباحثون إلى أن تأثير ظاهرة “النينيو” على انخفاض هطول الأمطار، وليس الغلاف الجوي الأكثر دفئا الناجم عن الغازات الدفيئة، هو ما يقف وراء الجفاف.

وحذر علماء “World Weather Attribution” من أن السلطات في بنما قد تضطر في المستقبل إلى تقييد الشحن مرة أخرى لضمان إمدادات مياه الشرب، خاصة في سنوات ظاهرة “النينيو”.

وقال العلماء القائمون على الدراسة، حسب “فاينانشال تايمز”، إن خزان بحيرة غاتون يواجه ضغوطا مستمرة بسبب زيادة الشحن عبر القناة، التي تم توسيعها في السنوات الأخيرة.

    المصدر :
  • الجزيرة