الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كريم عبد العزيز لـصوت بيروت إنترناشونال: بداية الطريق دائماً صعبة

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

كريم عبد العزيز نجم من طراز خاص فهو نجم شباك في المرتبة الأولى وعندما يطل في أي عمل سواء سينمائي أو تلفزيوني يحقق نجاحا كبيرا. وهو يستعد في الأيام المقبلة لعرض فيلمه الجديد “كيرة والجن” الذي يجمعك بالنجم أحمد عز، وكان الجمهور قد تابعه على مدار سنتين في بطولة مسلسل “الإختيار” بجزئيه الثاني والثالث.

وقد خصّ كريم عبدالعزيز “صوت بيروت إنترناشونال” بهذا الحوار فقال: “على مدار أكثر من 24 عاماً قدمت نحو 20 فيلماً سينمائياً، أبرزها “اضحك الصورة تطلع حلوة”، و”حرامية في تايلاند”، و”الباشا تلميذ”، و”واحد من الناس”، و”محطة مصر”، و”الفيل الأزرق”، و”ليه خليتني أحبك”، و”فاصل ونعود”، و”نادي الرجال السري”، و”البعض لا يذهب للمأذون مرتين”، بالإضافة إلى عدد من المسلسلات، مثل “الهروب”، و”الزيبق”، و”وش تاني”، و”الاختيار”.

وحصلت على جائزة فاتن حمامة تقديراً لمشواري الفني في الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الماضي وعن هذا الحدث قال كريم عبدالعزيز لم أسع للتكريم في أي مكان، لكن التكريم يشعرني بالفخر، وبأن رحلتي الفنية كانت مثمرة، والناس يقدرونها، وهذا أهم شيء، لأنني أشعر بأن ما قدمته له قيمة في أعين الآخرين، وتكريمي في مهرجان القاهرة تحديداً، وبجائزة سيدة الشاشة العربية، فاتن حمامة، أعتبره أعظم حدث في تاريخي الطويل الذي يقترب من ربع قرن، بخاصة أن المهرجان عريق، ويمثل مصر رسمياً، والجائزة باسم نجمة النجوم في أعين كل صناع الفن في الوطن العربي، وهي السيدة فاتن حمامة”.

وأشار كريم إلى أنه استفاد كثيراً من بيئته التي نشأ فيها، حيث إن والده المخرج الكبير محمد عبدالعزيز الذي يعتبره نعمة في حياته، لأنه تشرّب الفن منذ صغره، كما أنه شعر بخوف والده عليه منذ البداية، ولكنه درس الإخراج، وهذا أفاده جداً في رحلته كممثل، ومع ذلك نفى أن يكون لديه أي مشروع كمخرج على الرغم من أنه يحلم بذلك، ولم تمُت الرغبة داخله يوماً.

وكشف أنه كان يحلم أن يعمل مع الفنان عادل إمام والفنان الراحل محمود عبدالعزيز والفنان الراحل أحمد زكي، مؤكداً أنه تربّى على أفكارهم الثقافية والفنية والسياسية.

وقال إنه لو أراد أن يقدم أحد الأفلام التي جسّدها الفنان عادل إمام، فسيكون “انتخبوا الدكتور سليمان عبدالباسط”، لأن عادل إمام تفوق على نفسه، وقدّم شخصية مُغايرة لكل الشخصيات التي قدّمها من قبل، وكان العمل من إخراج والده محمد عبدالعزيز.

أوضح أنه تمتع بدفء وجود النجوم الكبار، وهذا من حسن حظه في بدايته في فيلم “اضحك الصورة تطلع حلوة” مع المخرج شريف عرفة والفنان الراحل أحمد زكي والفنانة الراحلة سناء جميل والكاتب الكبير وحيد حامد، مؤكداً أن “هذا توفيق من الله، بخاصة أن المخرج مروان حامد هو من عرض عليه المشاركة في هذا الفيلم”، وتعرف على المخرج شريف عرفة الذي أعطاه دوراً كبيراً لم يحلم به في بدايته بفضل الثقة فيه.

وحول الفيلم الذي لو عاد به الزمن سيعيد تنفيذه من أفلامه التي قام ببطولتها، قال، “صراحةً، أتمنى أن أعيد أفلامي كلها، وإذا سألت أي ممثل سيقول ذلك، فنحن نجسد أدواراً، وبعد مرور وقت نتغير، وننضج، ونشعر بأننا كان من المفترض أن نؤدي بشكل أفضل، فالزمن يغير الناس وأذواقهم وقدراتهم”.

وتحدث كريم عن الصعوبات التي تعرض لها في بدايته، وقال إن “أي بداية للطريق تكون صعبة، والمهم أن تركز في هدفك، وتحاول أن تجتهد، وتؤمن بنفسك، حتى تصل إلى ما تتمناه بصبر وَتَرَوٍّ”.

وأشار إلى أن “أي عمل له صعوبات، لكن الفنان لكي ينجح يجب عليه احترام المواعيد والالتزام، وأن تبني نفسك، وتدرس، وتقدم أعمالاً جيدة، ثم تحافظ على ذلك، ثم تختار أعمالاً مميزة، حتى تحافظ على ما قدّمته”.

كما عبر عن إمتنانه للجمهور الذي قدر دوره في مسلسل “الاختيار” إذ كان التفاعل مع شخصيته كبير جدا وهذا الأمر وضعه أمام مسؤوليات كبيرة هذا ووعد جمهوره أنه سيطل في رمضان ٢٠٢٣ من خلال مسلسل تاريخي.

كريم عبد العزيز

كريم عبد العزيز