كلفة ترميم ساعة “بيغ بن” ترتفع إلى 95 مليون يورو والسبب…

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ارتفعت كلفة أعمال ترميم ساعة بيغ بن الشهيرة التي بوشرت قبل سنتين، بسبب اكتشافات لم تكن في الحسبان من أضرار ناجمة عن قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية ووجود مادة الأسبستوس والتلوث.

 

وأعلن البرلمان البريطاني، أمس الاربعاء، أن فاتورة ترميم برج إليزابيث الذي يضم الساعة الشهيرة، ستصل إلى نحو 80 مليون جنيه استرليني (95 مليون يورو)، لإعادته إلى سابق رونقه.

وكانت تكاليف الترميم رفعت العام 2017 بـ32 مليون جنيه (38 مليون يورو)، لكنها لا تزال في حاجة إلى 19 مليون جنيه (22 مليون يورو) إضافية.

وقال المدير العام لمجلس العموم إيان آيلز في بيان: “تبين أن أعمال الترميم أكثر تعقيدا مما كان متوقعا”.

وعلى الرغم من هذه التكاليف الإضافية التي يفترض أن يوافق عليها مجلسا البرلمان البريطاني، لا تزال إعادة فتح البرج البالغ ارتفاعه 96 مترا على موعدها في العام 2021.

وتهدف الأعمال إلى إصلاح مينا الساعة وآلية عملها، بالإضافة إلى ترميم التشقّقات في البرج وتآكل السطح، وكذلك ترميم إطار المينا لإستعادة لونه الأصلي الذي كان عليه في القرن التاسع عشر.

المصدر وكالات
شاهد أيضاً