الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كلوب يحث مالكي ليفربول على "المخاطرة أكثر قليلاً"

حث الألماني يورغن كلوب، مالكي فريقه ليفربول على “المخاطرة أكثر قليلاً” في البحث عن لاعب وسط قبل إغلاق سوق الانتقالات، الخميس.

تلقى كلوب دعمًا من مالكي النادي هذا الصيف بعد أن ضم المهاجم الاوروغوياني داروين نونييز من بنفيكا، والبرتغالي فابيو كارفالو والاسكتلندي كالفين رامسي.

وكلفت هذه الصفقات ليفربول أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني (116 مليون دولار)، لكنه استعاد جزءًا كبيرًا من هذا الإنفاق من خلال بيع لاعبين.

وإدراكًا منه للإنفاق الضخم من قبل العديد من منافسي ليفربول على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، يسعى كلوب لتعزيز خط وسطه، الذي يغيب عنه العديد من اللاعبين بداعي الاصابة.

ومع ذلك، يعترف الألماني بأنه لا يتحكم بميزانية النادي ولا يرغب في الدخول في جدال علني بشأن هذا الموضوع.

وقال أمام الصحفيين، الثلاثاء، على هامش المباراة ضد ضيفه نيوكاسل، الأربعاء، عندما سئل عما إذا كان يشعر بأنه مدعوم في سوق الانتقالات “ما لا يعجبني هو إذا قلت الآن لست متأكدًا في حين أنتم ستعظمّون الامور”.

وتابع “ماذا تعني “مدعوم” كان الوضع دائمًا على هذا النحو. هل هو دائما سهل؟ لا.

هل نناقش هذا النوع من الأشياء علنًا؟ بالطبع لا”، وأضاف “سأقول الأمر على هذا النحو، من وقت لآخر، سأكون مستعدًا للمخاطرة أكثر قليلاً لكنني لا أقرر ذلك ولا بأس بذلك. نحاول كل شيء حتى الساعات الاخيرة” من السوق.

وعاد كورتيس جونز والكاميروني جويل ماتيب إلى التدريبات، بينما يحرز المهاجم البرتغالي ديوغو جوتا والإسباني تياغو ألكانتارا تقدمًا واعدًا.

وبعد فشله في تحقيق الفوز في أي من مبارياته الثلاث الأولى في الدوري (تعادلان وخسارة)، صب ليفربول جام غضبه على بورنموث، وألحق به خسارة مذلة 9-صفر نهاية الاسبوع الماضي.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP