بالصور: كورتني كارداشيان تظهر عارية تماماً على “GQ” بأول تعاون لها مع المجلة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تشتهر فتيات كارداشيان-جينر بامتلاكهنّ أجسادً منحوتة مليئة بالمُنحنيات، وتشتهر الفتيات أيضًا بحُبّهن بالتّعري والخضوع إلى جلسات تصويرٍ جريئة، إذ تمتلئ حِساباتهن في مواقع التّواصل الاجتماعي بعشرات الصّور من ذلك النّوع.

لم تُخيّب الشقيقة الكُبرى “كورتني كارداشيان” أمل باقي أخواتها الكارداشينيّات، ففي آخر جلسات التصوير التي خضعت لها لصالح مجلّة GQ بنسختها المكسيكية، استغنت كُلّياً عن ملابسها، وأهدت جُمهورها 3 صور ظهرت فيهنّ عارية تمامًا.

صرحت كورتني كارداشيان (Kourtney Kardashian) نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 39 عاماً لـ GQ Mexico بأنها أكثر ثقة عندما تكون عارية وتريد أن تكون عارية في المنزل.

يأتي هذا التصريح بعد أن قامت صديقتها عارضة الأزياء لوكا سابات (Luka Sabbat)، البالغة من العمر 21 عاما، بالتجول في البيكيني – وغاصت برأسها في حوض السباحة – وذلك في حلقة يوم الأحد من:

ابقَ مع عائلة كارداشيان «Keeping Up With The Kardashians».

وقالت لـ GQ Mexico، «أنا مرتاحة جدا في جلدي الخاص. أحب أن أكون عارية في منزلي وأعتقد أن هذا مهم لإظهار صور إيجابية لجسدنا»

واضافت «ثم أود أن أقول انني امارس التمارين الرياضية ليس فقط من اجل جسدي، ولكن ايضا للفوائد الكثيرة لعقلي ونفسيتي ولان هذا يجعلني اشعر بالراحة.. ثم ان نشاطي المفضل هو السفر لأنه يغذي روحي، يليه التغذية حيث كنت معتادة على اتباع حميات غذائية محددة جدًا».

وقالت «تعلمت اشياء من كل هذا وأدرجتها في نمط حياتي، لكنني لن أكون صارمة للغاية بعد الآن.. وأود أن أضع الزخرفات والديكورات لأنها تعبر عن نفسي بشكل خلاق. ثم الجمال، ليس من وجهة نظر وضع الماكياج بل الرعاية الذاتية، افعل أشياء لأشعر بتحسن، مثل التدليك على سبيل المثال. وفي النهاية، احب الموضة – وهذا هو شغفي – لكنني لا أعطيها الكثير من الوقت أو الاهتمام بعد الآن».

ففي الصّورة الأولى، جلست كورتني على الطّاولة وأعطت ظهرها لعدسة الكاميرة، بينما غطّت صدرها بيدها فقط، في واحدة من أجرأ الصّور لها على الإطلاق.

 

View this post on Instagram

 

@gqmexico

A post shared by Kourtney Kardashian (@kourtneykardash) on

وفي اللقطة الثانية، استلقت والدة بينيلوبي ورين ومايسون على الأرض، بينما رفعت رأسها ونظرت إلى الكاميرة في لقطةٍ نُشرت باللونين الأسود والأبيض.

أمّا في اللقطة الثالثة، فسترت الحبيبة السابقة للجزائري “يونس بنجيما” الجُزء العلوي من جسدها، عن طريق ارتدها توب أسود برقبة عالية، لكنّها تخلّت عن ارتداء ملابس سفلية.

وعلى غلاف المجلّة، جلست كورتني على الكُرسي بينما كانت ترتدي بودي سوت أبيض، بدا ساترًا لها مع جُرأته، لكنّها كان أفضل حالًا من إطلالاتها السّابقة.

يُذكر أنّه هذه المرة الأولى التي تتعاون فيها كورتني كارداشيان مع مجلة GQ، علمًا بأنّ كُل من شقيقاتها كيم وكلوي وكايلي قد سبقنها في التّعاون مع المجلّة، وخضعن لجلسات تصويرٍ حصريّةٍ معها.

المصدر البوابة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً