السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لا تفسير علميًا مثبَتًا.. مدينة نيجيرية "غزيرة" بالتوائم تحتفل بظاهرتها الفريدة (صوَر)

الأسوشييتد برس
A A A
طباعة المقال

تُعتبر مدينة “إيغبو أورا” في جنوب غرب نيجيريا غزيرة بالتوائم بشكل غير معتاد. إذ إن كل عائلة تقريبًا هنا لديها توأم أو ولادات متعدّدة، وفق المسؤول المحلي “جيموه تيتيلوي”.

وبسبب هذه الظاهرة، نظّمت المدينة مهرجانًا سنويًا للاحتفال بالتوائم على مدى الأعوام الـ 12 السابقة. واحتفال هذا العام نُظّم في وقت باكر هذا الشهر، وشمل أكثر من 1000 توأم ومشتركين من فرنسا، وفق المنظمين.

ليس هناك تفسير علمي مُثبت للمعدّل المرتفع للتوائم في المدينة الإفريقية التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف شخص، وتبعد حوالي 135 كم من المدينة النيجيرية الأكبر “لاغوس”.

غير أن الكثيرين يعزون هذه الظاهرة الى النظام الغذائي الخاص بالأمهات. وتقول “ألايك أولاونمي”، أم لتوأم، إن هذا يرجع الى طعام محلّي يُسمى “amala” وهو مصنوع من دقيق اليام.

ويرجّح الطبيب النسائي “جون أوفيم” أن يكمن السبب في بعض الأشياء التي يأكلونها هناك، والتي تحتوي على مستوى عالٍ من هورمونات معينة تؤدي الى ما يُسمّى “إباضات متعددة”.

كما أن المدينة تحتوي على عدد كبير من التوائم المتطابقة التي تحدث نتيجة انقسام بويضة ملقّحة واحدة الى اثنتين. “تايوو أوجينيي”، طالب نيجيري، قال إنه حضر الحفل مع شقيقه التوأم للاحتفال بـ “فرادة” الولادات المتعددة. مضيفًا: “نحن نقدّر التوائم، فيما يدينونها في أجزاء أخرى من العالم. إنها نعمة من الله”.