الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لبلبة لصوت بيروت إنترناشونال: أسعدني تكريمي في المهرجان السينمائي بعد مسيرة طويلة القاهرة

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

بعد مرور عشرات السنوات على بداية مسيرتها الفنية تم تكريم النجمة المصرية لبلبة في إفتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بدورته الرابعة والأربعين وعلى هامش ندوتها التي أقيمت في دار الأوبرا المصرية التي أدارها المخرج أمير رمسيس ،تحدثت لبلبة ل” صوت بيروت إنترناشونال” عن هذا التكريم وقالت :” في البداية أنا سعيدة جدا بهذا الكريم بعد مسيرة طويلة لي في السينما والتليفزيون والاستعراض.

وقالت عن بدايتها الفنية، وكيف اكتشفت موهبتها، إن عائلتها هي من شجعتها على الدخول إلى عالم الفن، بعد رؤية تقليدها لأقاربها في منزلها، وكيف التقت بالكاتب والسيناريست أبو السعود الإبياري والمخرج نيازي مصطفى والذين كان لهما دورًا مهما في مشوارها الفني.

وقالت لبلبة إن الفنان أنور وجدي، تخفى بالنظارة ودخل أحد المسارح التي كانت تعمل بها بالإسكندرية، وطلب رؤيتها من خلال المخرج حسن الصيفي، حتى تشاركه أولى أعمالها السينمائية.

هذا وأكدت على أنها عملت مع العديد من المخرجين طوال مسيرتها الفنية، مثل عاطف الطيب، سمير سيف، محمد عبد العزيز، يوسف شاهين، وغيرهما، وتعلمت منهم الكثير وذلك الذي ساعدها على تطورها المستمر في أعمالها.
وكان رئيس المهرجان الفنان حسين فهمي، تحدث عن اختياره لـ”لبلبة” لتكريمها في الدورة الـ44 من مهرجان القاهرة السينمائي، وقال إن اللجنة العليا للمهرجان وافقت بالإجماع على تكريم لبلبة، لأن تاريخها مشرف وتستحق ذلك الاحتفاء.

بينما توجهت الفنانة إلهام شاهين، بالشكر لإدارة مهرجان القاهرة السينمائي وعلى رأسها الفنان حسين فهمي، لاختياره تكريم النجمة لبلبة، قائلة إنها أكثر الفنانات صدقًا في الوسط الفني، لأنها ممثلة شاملة لا يوجد مثلها في الوسط الفني، ودائمًا يكون تنافسها شريف مع زميلاتها.

وتحدثت الفنانة ليلى علوي عن تكريم صديقتها لبلبة، وقالت إنها من الفنانات المتميزات في الوسط الفني، لأنها تتشابه معها في بدايتها الفنية، ولكنها دائمًا كانت حريصة أن تحافظ على عملها الذي كان رقم واحد بعد والدتها الراحلة.

كما طالب الفنان محمود حميدة، بتسجيل تاريخ الفنانة لبلبة في موسوعة “غينيس “، لأنها فنانة ليس لها نظير في العالم، وذلك بسبب دخولها الفن منذ طفولتها ومحافظتها على وجودها داخل الساحة الفنية ومكانتها ولياقتها حتى وقتنا هذا.