الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لعشاق الساعات الفاخرة.. زلزال الأسعار بانتظاركم!

كشف تقرير أعده محللون في مورغان ستانلي، عن زيادة كبيرة بمخزون الساعات في سوق الساعات الثانوية العام حتى الآن نتيجة لتجار الساعات المستعملة والمستثمرين الأفراد الذين يفرغون مخزوناتهم.

ووفقاً لتقرير المحللين فإن أسعار الساعات الأكثر شهرة، مثل رولكس وباتيك فيليب وأوديمار بيجيه ستنخفض أكثر مع إغراق السوق بالعرض.

وبعد الارتفاع الكبير في عام 2021 وخلال الربع الأول من عام 2022، انخفض مؤشر أشهر الموديلات من صانع الكرونوغراف في دايتونا – رولكس – والذي تتبعه WatchCharts بنسبة 21% منذ ذروة السوق في أبريل.

كما انخفضت أسعار طرازات Nautilus، والتي تصنعها شركة باتيك فيليب بمتوسط 19% في السوق الثانوية، بينما انخفضت أسعار Royal Oak التابعة للعلامة أوديمار بيجيه، بنسبة 15% منذ الذروة.

ويرى محللو مورغان ستانلي في تقرير حديث، بمن فيهم إدوارد أوبين، أن الأسعار ستستمر على الأرجح في الانخفاض بسبب زيادة “دراماتيكية” في العرض.

وقال المحللون: “بالنظر إلى مخزون الساعات الحالي المتاح للبيع والخلفية الكلية المتدهورة، نتوقع أن تنكمش أسعار الساعات في السوق الثانوي بشكل فصلي من هنا فصاعداً”.

وتمثل الطرازات الأكثر طلباً من “الثلاثة الكبار” – رولكس وباتيك وأوديمار بيجيه – 71% من إجمالي القيمة المتداولة في سوق الساعات الفاخرة الثانوية. وانخفضت أسعار مؤشر السوق الإجمالي لـ WatchCharts، والذي يتضمن علامات تجارية أخرى، بنسبة 9% في الربع الثالث من هذا العام مقارنة بالربع الثاني، وفقاً لما ذكرته “بلومبيرغ”.

يحدد التقرير عدداً قليلاً من ماركات الساعات السويسرية التي تخالف اتجاه انخفاض الأسعار. حتى مع انخفاض أسعار رولكس وباتيك، ارتفعت موديلات بولغاري المملوكة لشركة LVMH بنسبة 1%، وارتفع سعر طراز A. Lange & Sohne من Richemont بنسبة 3%، كما ارتفعت علامة Girard Perregaux بنسبة 5%.

    المصدر :
  • العربية