الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"لم تكن حقيقية".. سيلين ديون تكشف حقيقة قلادة "تيتانيك" الشهيرة

فيما لايزال فيلم “تيتانيك” من الأشهر الأفلام حول العالم، من حيث القصة والأضواء التي تلت النجاح الكبير لهذ العمل، كان هناك العديد من التفاصيل والأكسسوارات التي انتشرت بعد إصدار الفيلم ومنها القلادة الأكثر شهرة بالفيلم.

فيما كشفت المغنية العالمية سيلين ديون عن حقيقة قلادة “تيتانيك” الشهيرة التي ارتدتها في حفل توزيع جوائز الأوسكار السبعين في 23 مارس 1998.

وقالت ضمن برنامج “Life in Looks”، إن قلادة تيتانيك التي ارتدتها عام 1998، لم تكن حقيقية إنما مزيفة، وتوجهت بكلامها إلى المتابعين وقالت إنه يمكن شراء نفس العقد المزيف من باريس بمبلغ 10 دولارات فقط.

وروت سيلين قصّة مشاركتها في فيلم “تيتانيك”، منذ التسجيل الأول حتى حفل توزيع جوائز الأوسكار، حيث ارتدت المغنية قلادة “قلب المحيط” الأسطورية من آسبري “Asprey” على السجادة الحمراء، على خطى غلوريا ستيوارت، التي لعبت دور “روز” في الفيلم (بعد تقدمها في العمر).

وتعتبر قلادة قلب المحيط المعروفة باسم la coeur de la mer أساساً في الحبكة الدرامية لفيلم “titanic” الذي صدر عام 1997 لجيمس كاميرون، وقيل إنها كانت ملكاً للملك لويس الـ16 وتم تحويلها إلى شكل قلب بعد الثورة الفرنسية. وما لا يعرفه الكثيرون أن تلك القلادة كانت مصنوعة من مكعب أزرق من حجر الزركونيوم، مرصعة بالذهب الأبيض، تم تصنيعها على يد Asprey & Garrad واحد من أشهر صانعي المجوهرات في لندن.

وصمم مُصمم المجوهرات الشهير هاري وينستون قلادة حقيقية ارتدتها الممثلة جلوريا ستيوارت في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 1997، التي لعبت دور “روز” وهي بعمر كبير.

وفور عرض الفيلم، انتشرت في محلات المجوهرات والإكسسوارات، قلادة زرقاء على شكل قلب، هي ذات القلادة التي ظهرت في الفيلم بحوزة البطلة، وسعت غالبية النساء لاقتنائها، فصارت أشبه بموجة موضة ضربت العالم.

يذكر أن فيلم “Titanic” الذي تناول غرق السفينة الأسطورة “آر إم إس تايتنيك” عام 1914، إثر اصطدامها بجبل جليدي، وراح ضحيتها نحو 1500 شخص، حقق عائدات بلغت أكثر من مليار دولار ونصف المليار، وحصد أكبر عدد من الجوائز العالمية.