الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ليفاندوفسكي يتميز.. برشلونة ينتزع رباعية نظيفة من ضيفه "ريال بلد الوليد"

سجل روبرت ليفاندوفسكي ثنائيته الثانية على التوالي في فوز برشلونة 4-صفر على ضيفه ريال بلد الوليد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم (الأحد 28-8-2022).

وهذا الفوز الثاني لبرشلونة في ثلاث مباريات بالموسم الجديد ليتقدم للمركز الثاني في الترتيب برصيد سبع نقاط بفارق نقطتين خلف ريال بيتيس المتصدر ويتقدم بفارق نقطة واحدة مؤقتا على ريال مدريد الذي يواجه إسبانيول في وقت لاحق اليوم.

وبعد تعادل سلبي محبط في الجولة الافتتاحية أمام رايو فايكانو المتواضع، حقق برشلونة انتصارا معززا للثقة 4-1 على ريال سوسيداد الأسبوع الماضي افتتح خلاله ليفاندوفسكي أهدافه في الموسم بثنائية.

وأمام بلد الوليد حافظ برشلونة على إيقاعه وزخمه ونجح أخيرا في إشراك مدافعه الفرنسي جول كوندي، الذي غاب عن أول مباراتين في الموسم بسبب عدم قدرة النادي القطالوني على تسجيله نظرا لمعاناته للامتثال لقواعد اللعب المالي النظيف لرابطة الدوري الإسباني.

وبدأ كوندي مباراة اليوم وقدم عرضا قويا حيث هيمن برشلونة على اللقاء ولم يمنح أي فرصة لضيفه لتهديد مرماه.

واقترب كل من ليفاندوفسكي وعثمان ديمبلي من هز الشباك لصالح برشلونة، حيث سددا في القائم في الشوط الأول.

لكن لم يستغرق الأمر وقتا طويلا لافتتاح التسجيل، حيث سدد ليفاندوفسكي من مدى قريب في الشباك بعد تمريرة عرضية مثالية من رافينيا عند القائم البعيد في الدقيقة 24.

وعزز برشلونة تقدمه قبل نهاية الشوط الأول عبر بيدري الذي أطلق تسديدة رائعة في الزاوية اليسرى العليا بعد تمريرة من ديمبلي من الجانب الأيمن من على خط التماس.

وأحرز ليفاندوفسكي الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 65 بتسديدة رائعة بكعب القدم غيرت اتجاهها عندما اصطدمت الكرة بأحد المدافعين قبل أن تسكن مرمى جوردي ماسيب حارس مرمى ريال بلد الوليد. وسنحت فرصة ذهبية للمهاجم البولندي لإضافة هدفه الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن ماسيب تصدى لتسديدته القوية من مدى قريب بشكل رائع.

وكان البديل سيرجي روبرتو في المكان والوقت المناسبين ليتابع الكرة في الشباك ويضمن الثلاث نقاط للنادي القطالوني.

وقال تشابي هرنانديز مدرب برشلونة لمنصة دازون على الإنترنت “كانت مباراة متكاملة لكن بعيدة عن المثالية. منحناهم الكثير من الفرص في النهاية، لا يمكن الاسترخاء في مثل هذه المباريات.

“حتى مع التقدم 3-صفر كان ينبغي أن نواصل الضغط، لكننا سعداء. لا يمكنني مطالبتهم بمجهود أكثر مما قدموه”.

    المصدر :
  • رويترز