الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مادلين طبر لصوت بيروت إنترناشونال: تكريمي في لبنان يعني لي الكثير

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

حضرت النجمة مادلين طبر منذ أسابيع قليلة إلى لبنان حيث تم تكريمها في مهرجان ” الزمن الجميل” الذي يشرف عليه طبيب التجميل دكتور هراتش وذلك مع مجموعة من النجوم الكبار العرب وعلى هامش هذا المهرجان قالت مادلين طبر لصوت بيروت إنترناشونال ” أنا سعيدة جدا بتكريمي شمن هذا المهرجان لأن في بادي لبنان كما أهديته إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لأنني مكرمة في أم الدنيا وأتمنى من دكتور هراتش أن يقيم هذا المهرجان كل ستة أشهر. أما عن دورها في مسلسل ” ملف سري” الذي عرض في رمضان الماضي فقالت ”

المسلسل مكتمل العناصر، بدايةً من وجود شركة إنتاج محترفة وصولاً إلى النجم الذي يحمل المسؤولية الكبرى هاني سلامة الذي تعاونت معه للمرة الأولى وكذلك مع باقي أبطال العمل نضال الشافعي ودنيا عبد العزيز وإدوارد، فهناك أشخاص كثيرون في الوسط لم أتقابل معهم في أعمال رغم شغل السنين، فكانت تجربة جديدة بكل عناصرها ومثيرة فيها الكثير من القلق إلى أن بدأ التصوير، كما أن المسلسل قدم نوعية دراما جديدة، فهو يتحدث عن دور القضاء في عام 2013 فترة حكم الإخوان، وأيضًا دور الصحافة والإعلام من خلال شخصية “إلهام النجار” التي أقدمها.

وكيف كانت أجواء الكواليس والتعاون مع أبطال العمل للمرة الأولى فأكدت قائلة
” عندما نُسأل هذا السؤال نجيب عادة بكلمات مجاملة، وأنا معروف عني أنني لا أجامل، لكن طاقم عمل هذا المسلسل محترم وخرجت منه بصداقات ولم نواجه أي مشاكل، وعملنا في أصعب الظروف والطقس شديد البرودة، وبسبب وجود منتج كبير مثل ريمون مقار الذي يقوم بالإشراف على كل تفاصيل العمل بدايةً من اختياره للورق الجيد وطاقم العمل بنفسه وذلك هو سبب نجاح أعماله.

وما يميز “إلهام النجار” بالنسبة لي ودفعني لتقديمها أنها تعيدني لمهنتي الأولى الصحافة، كما أنها تمثل السيدة المصرية القيادية الحكيمة المثقفة الوطنية، بالإضافة إلى أنها صاحبة رأي وذلك لأنها تعمل رئيسة تحرير، ومسؤولة عن مجموعة من الشباب، فهي امرأة غير عادية وتريد أن تصنع لنفسها تاريخ، لكنها في البيت أم مثقفة وعندما يتوه وسط الضغط الذي يتعرض له، تتصرف مثل أي أم في مكانها وتشير له على الطريق الصح حتىّ لو كان سيكلف ذلك العائلة الكثير من المتاعب.

وهل كان هناك شخصية استعنتِ بها في تجسيد هذا الدور فأوضحت أنها
كانت أكثر شخصية حاضرة في ذهني نضال الأحمدية، وزرتها مؤخرًا أكثر من مرة فهي رئيسة تحرير موقع وجريدة، وأعجبت بشخصيتها وأسلوبها، وفي النهاية هذا العالم عشت به كوني درست أربع سنوات إعلام وصحافة ومارست المهنة، لكن التمثيل خطفني من عالم الإعلام و الصحافة الذي أعشقه، لذلك كنت أقدم الشخصية بشوق.

في النهاية.. أيهما تفضلين المشاركة في عمل ضمن السباق الرمضاني أم خارجه فأشارت ماد لين طبر أن طعم نجاح المسلسلات الدرامية في رمضان يكون مختلفا عن أي نجاح آخر، في العام الماضي شاركت في مسلسل “الوجه الآخر” خارج السباق الرمضاني لكنه لم يحقق النجاح المتوقع له، فالأعمال التي تعرض خارج موسم رمضان إذا لم تقدم موضوعا اجتماعيا يمس الناس بشكل كبير لن يحقق نجاحًا، لذلك فكرة مشاركتي في السباق الرمضاني بعمل قوي مكسب كبير لي. وعن تركها حلم الصحافة وعملها بالتمثيل قالت: بعد تخرجي ذهبت لأمريكا لدراسة العلاقات العامة وكنت قد عملت في المجال الصحفي لمدة أربع سنوات ولكن بعد ذلك جاءتني فرصة أستديو الفن وفجأة لم أكمل سنوات قليلة إلا وأصبحت فنانة مشهورة وتزوجت وحققت العديد من أحلامي لذا بعدت عن حلمي ولكن مسلسل ملف سري أعادني لحلمي القديم فالقلم هو موطنى.

وتابعت : أنا أليق بالأعمال السياسية والوطنية بسبب جدية شخصيتى، ومثل تلك الأعمال التي تكشف العديد من الأحداث التي عشناها هي ضرورة للمجتمع والأعمال القادمة فهناك العديد من الأعمال التي تحاكي الأحداث مثل “الاختيار” والذي قدم فيه النجم ياسر جلال دور الرئيس السيسي ببراعة ويعتبر هو الرئيس العربي الوحيد التي جسدت شخصيته أثناء حكمه.