الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مانشستر يونايتد مستاء من تصرفات رونالدو

لا تزال علاقة مانشستر يونايتد و “كريستيانو رونالدو” تشهد حالة من التوتر، خرجت إلى العلن بعد تداول وسائل الاعلام أخبارًا مفادها أن اللاعب البرتغالي يريد الرحيل عن النادي الانكليزي. وردّ رونالدو مؤخرًا على هذه الأخبار بأن لا صحة لها، وكتب على إنستغرام : “من المستحيل ألا تتحدثوا عني لمدة يوم واحد، وإلا فإن الصحافة لن تجني الأموال”.

وفي آخر فصول العلاقة المتوترة، أبدى مانشستر يونايتد استياءه من تصرف نجمه البرتغالي رونالدو، الذي غادر ملعب “أولد ترافورد”، قبل أن تنتهي مباراة الفريق أمام رايو فايكانو (1-1) مساء الأحد.

وقالت صحيفة “ذا صن”: “إدارة مانشستر تعتقد أن رونالدو وضع مثالًا سيئا من خلال مغادرته الملعب، في وقت كان يطالب فيه المدرب الجديد “إريك تين هاج” بالتعاضد داخل الفريق قبل انطلاق الموسم الجديد”.

وشارك رونالدو أساسيا في المباراة أمام فايكانو، وغاب عن رحلة الفريق إلى تايلاند وأستراليا، لكنه بعد جدال مع المدرب الجديد، تم استبداله في الشوط الأول.

وبدلا من البقاء على مقاعد البدلاء، غادر رونالدو الملعب قبل صافرة النهاية بعشر دقائق.

ومن الطبيعي حتى في المباريات الودية، أن ينضم اللاعبون غير الموجودين في الملعب إلى بقية زملائهم، مع نهاية المباراة.

في السياق نفسه، لفتت الصحيفة الإنكليزية الى أن مانشستر يونايتد لن يعاقب رونالدو لخروجه المبكر، لكنّ أحد المسؤولين في النادي قال للصحيفة: “ليس جيدا أن تغادر مبكرا عندما تكون مشاركًا، الأمر مختلف إذا كنت في المدرجات ولم تشارك”.

وأضاف: “يتوقع من شخص لعب المباراة، أن يبقى في غرف تغيير الملابس للاستماع إلى أفكار المدرب، أيضا كان هناك الكثير من الناس لرؤيته، ولم يشارك حتى في تحية الجماهير بعد صافرة النهاية”.

يذكر أن رونالدو غاب عن الفترة الإعدادية لأسباب عائلية، لكنّ تقارير صحفية أشارت إلى أنه طلب فسخ تعاقده من أجل الانتقال إلى فريق آخر يشارك في دوري أبطال أوروبا.

    المصدر :
  • روسيا اليوم