السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي تطورات أزمة دنيا بطمة والمنتج محمد الترك ؟

بعد ازمة شيرين عبد الوهاب وزوجها السابق حسام حبيب، لتصل علاقة الثنائي دنيا بطمة وزوجها محمد الترك الى نفس الطريق، في حين دخلت أزمة المنتج البحريني وزوجته السابقة منعطفًا خطيرًا، بعد تبادل الاثنين الشتائم والسباب.

البداية عندما نشر محمد الترك مقطع فيديو وصف فيه دنيا بطمة بألفاظ بذيئة، بعدما فشلت جميع محاولاته للعودة إليها، وآخرها حين طردته من حفلها في المغرب.

وأظهر مقطع الفيديو محمد الترك وهو يضع صور طليقته في صناديق ويرميها في انفعال، قائلًا: “أكبر غلطة في حياتي” قاصدًا دنيا بطمة، مضيفًا في موضع آخر: “حبيت واحدة واطية”.

وأردف “الترك” قائلًا: “إلى هنا أعتقد وصلت الرسالة، شكرا وشكرا كثيرا (..) أنا احترمت المكان وقمت بذلك في البيت وليس في الكباريه”، وقال في فيديو آخر: “والله عمت عينها الفلوس”.

في المقابل، اكتفت المغربية دنيا بطمة باقتباس أبيات للإمام الشافعي، تقول: “قالوا سكت وقد خوصمت، قلت لهم إن الجواب لباب الشر مفتاح، والصمت عن جاهل أو أحمق شرف، وفيه أيضا لصون العرض إصلاح، أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة، والكلب يخشى لعمري وهو نباح”.

وفي 20 سبتمبر الماضي، انتشر مقطع فيديو لـ”بطمة” وهي ترقص في أحد الملاهي الليلية بينما يغرقها أحد معجبيها بالدولارات، وهو ما جلب عليها انتقادات مواطنيها في المغرب، باعتباره سلوكًا لا يتناسب مع العادات والتقاليد العربية.

إلى ذلك، حددت محكمة الأسرة بمراكش يوم 17 أكتوبر الجاري، موعدا لأولى جلسات قضية طلاق المغنية المغربية دنيا بطمة من زوجها المنتج البحريني محمد الترك.

يذكر أن الترك كان حاول سابقاً إصلاح الأزمة التي نشأت بينه وبين دنيا بطمة برسالة، إلا أنه خرج ليؤكد لاحقاً وقوع الانفصال في أول سبتمبر الماضي.

وقال إن زواجه من دنيا بطمة استمر لعشر سنوات، تجاوزا خلالها العديد من العقبات والمشاكل، مشيرا إلى أن هذه المرة أتت من أشخاص مقربين روجوا لشائعات أدت لانفصال الثنائي، وبعدها، اتخذ الترك قرارا جريئا وأعلن اعتزال مواقع التواصل الاجتماعي بعد ما حدث.

في المقابل، تواصل بطمة التكتم وعدم الحديث حول انفصالها عن المنتج البحريني، إلا أنها كانت تمرر من حين لآخر رسائل مبطنة عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية