الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مبابي يتألق.. سان جيرمان يحرز أول انتصار على منافسة الإيطالي "يوفنتوس"

تألق كيليان مبابي ليستهل باريس سان جيرمان مشواره في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالفوز 2-1 على ضيفه يوفنتوس (الثلاثاء 6-9-2022) وهو أول انتصار له على الفريق الإيطالي.

افتتح مبابي التسجيل بهدف رائع حيث أرسل نيمار تمريرة ساقطة للدولي الفرنسي داخل منطقة الجزاء سددها الأخير مباشرة على الطائر على يسار الحارس.

وأضاف مبابي الهدف الثاني في الشوط الأول بعدما تلقى تمريرة من أشرف حكيمي من جهة اليمين قابلها مبابي بتسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء سكنت الشباك.

وقلص البديل وستون مكيني الفارق بعد الاستراحة مستغلا تراجع أداء بطل فرنسا.

ولاحت أمام يوفنتوس عدة فرص للتعادل لكن الحارس جيانلويجي دوناروما تصدى للعديد من المحاولات ليضمن فوز سان جيرمان على الفريق الإيطالي لأول مرة في تسع مواجهات بعد أن خسر في آخر ست مباريات.

ويتساوى فريق المدرب فيليب جالتييه بثلاث نقاط في المجموعة الثامنة مع بنفيكا الذي فاز على مكابي حيفا 2-صفر.

وقال جالتييه “قدمنا أداء رائعا في الشوط الأول. أحرزنا هدفين رائعين ولعبنا بكثافة”.

بينما كان ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس حزينا بعد بداية فريقه.

وأضاف “كنا سيئين للغاية في الشوط الأول وليس من السهل التعافي من بداية مثل هذه أمام فريق قوي”. ‭‭ ‬‬وكان الدخان الكثيف في الملعب جراء الألعاب النارية لا يزال في الهواء عندما تقدم باريس سان جيرمان بطريقة مذهلة حيث سدد مبابي في الشباك من كرة نيمار الساقطة من فوق دفاع يوفنتوس بعد خمس دقائق.

ونجح فيتينيا وماركو فيراتي في السيطرة على خط الوسط وتصدى هذا الثنائي للهجمات المرتدة ليبدأ أصحاب الأرض المباراة بقوة. وعانى يوفنتوس في التعامل مع باريس سان جيرمان على الجهة اليسرى لكن أتيحت له فرصة في الدقيقة 18 عندما تصدى دوناروما لمحاولة خطيرة من أركاديوش ميليك. لكن باريس سان جيرمان ضاعف الغلة بعد أربع دقائق أخرى حيث أنهى مبابي الكرة في الشباك بعد تمريرة حكيمي من جهة اليمين ليسجل هدفه الثامن في آخر سبع مباريات بدوري أبطال أوروبا. وفي 22 دقيقة فقط، كان يوفنتوس قد تلقى هدفين وهو ما يعادل جميع الأهداف التي دخلت مرماه في أول خمس مباريات بالدوري الإيطالي.

وامتص أصحاب الأرض بعض الضغط من الجانب الإيطالي قبل أن يضغطوا للأمام مرة أخرى بعد الشوط الثاني حيث أجبر نيمار الحارس ماتيا بيرين على التصدي لمحاولة خطيرة في الدقيقة 49. ثم أرسل ليونيل ميسي كرة لمبابي على الجهة اليمنى لكن مهاجم فرنسا بدلا من تمرير الكرة إلى نيمار غير المراقب انتهز الفرصة بتسديدة مرت بعيدا عن المرمى.

وما كان يجب أن يكون 3-صفر تحول إلى 2-1 عندما سجل مكيني برأسه من تمريرة فيليب كوستيتش مستفيدا من تدخل دوناروما في توقيت غير مناسب حيث خرج الحارس لكنه لم يقترب من الكرة تاركا المرمى بدون حراسة.

ومع ذلك، نجح الحارس الدولي الإيطالي في التصدي ببراعة لمحاولة دوسان فلاهوفيتش وأيضا لمحاولة مانويل لوكاتيلي.

    المصدر :
  • رويترز