الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدرب بولندا: لا نريد أن نكون من بين أول 16 فريقا يعودون لديارهم

نفى مدرب بولندا أن تكون المكسيك المرشحة الأوفر حظا للفوز في مباراتهما الافتتاحية بالمجموعة الثالثة لكأس العالم لكرة القدم غدا الثلاثاء، قائلا إن جميع المنتخبات في البطولة تملك حظوظا متساوية.

ولم تتجاوز بولندا، التي تلعب في نهائيات كأس العالم للمرة التاسعة، دور المجموعات منذ 1986 وستواجه المكسيك والسعودية والأرجنتين في محاولة لبلوغ دور خروج المغلوب في قطر.

وقال تشيسواف ميخنيفيتش للصحفيين اليوم الاثنين “إذا قلت إنه لا توجد أسباب منطقية تمنع بولندا من عبور دور المجموعات، ستقولون إنني رجل قليل الإيمان.

“أعتقد أنه يمكننا عبور هذه المجموعة … لا نريد أن نكون من بين أول 16 فريقا يعودون لديارهم.

“نملك مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة الذين شاركوا في العديد من البطولات، وهناك الكثير من الشبان الذين يشقون طريقهم في بطولة كبرى لأول مرة هنا في قطر. أعتقد أن هذا المزيج مناسب لنا”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت المكسيك هي المرشحة الأوفر حظا، نظرا لأن آخر مرة فشلت فيها في الوصول إلى الأدوار الإقصائية كانت في 1978 لم يتفق ميخنيفيتش مع هذا الرأي.

وقال “نحن لا ننظر إلى المكسيك بهذه الطريقة. لا أرى مثل هذه الفوارق بيننا، وكذلك بيننا وبين السعودية أو الأرجنتين.

“نحن جميعا في كأس العالم. نقدر قوة المنافسين في المجموعة لكننا لا نمنحهم أي مرتبة خاصة”.

ومع ذلك، تتمتع المكسيك بسجل قوي في المباريات الافتتاحية لكأس العالم، حيث فازت خمس مرات وتعادلت مرة واحدة في آخر ست بطولات خاضتها.

وكانت آخر مرة فازت فيها بولندا في مباراتها الافتتاحية في كأس العالم قبل ما يقرب من 50 عاما، عندما تغلبت على الأرجنتين 3-2 في 1974، ومضت قدما لتحتل المركز الثالث بعد فوزها على البرازيل 1-صفر.