الأربعاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدرب مانشستر يونايتد يحذّر كريستيانو رونالدو

حذّر إيريك تين هاغ المدير الفني لمانشستر يونايتد مهاجمه كريستيانو رونالدو وزملاءه من عدم قبوله اقتراب انطلاق كأس العالم في قطر، الأسبوع المقبل، كذريعة للخوف من الإصابات خلال مواجهة فولهام على أرضه، يوم الأحد، بينما قرر المدرب الهولندي بيع القائد هاري ماغواير بعد نهاية الموسم الحالي.

وغاب الأسطورة البرتغالي البالغ من العمر 37 عامًا عن الفوز في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية على أستون فيلا، مساء الخميس الماضي، بسبب المرض بعد ساعات فقط من إعلان اسمه ضمن قائمة منتخب بلاده في قطر.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن تين هاغ يتوقع أن يتعافى رونالدو في الوقت المناسب لخوض مباراة مانشستر يونايتد الأخيرة قبل الاستراحة الدولية بسبب كأس العالم أمام فولهام غدًا الأحد.

ويريد تين هاغ أن يركز جميع لاعبيه بشكل كامل على المباراة المقبلة بدلًا من التفكير في الانضمام لمنتخباتهم الوطنية بعد ساعات وخوض أبرز بطولة في العالم، الأسبوع المقبل

وردًا على سؤال عما إذا كان رونالدو سيكون جاهزًا، قال تين هاغ: “لا يمكنني ضمان ذلك بعد غيابه عن مباراة أستون فيلا. ويمكنه التعافي من ذلك. إنه ليس مرضًا خطيرًا يستغرق أيامًا أو أسابيع، وأعتقد أنه من الممكن أن يكون متاحًا أمام فولهام”.

وأضاف المدير الفني الهولندي: “أعتقد أن جميع اللاعبين يدركون أهمية المباراة ضد فولهام ولن آخذ كأس العالم بعين الاعتبار. وحتى يوم الأحد فإن الجميع يجب أن يركز على مصلحة مانشستر يونايتد فقط”.

وقد يجد ماغواير نفسه مرة أخرى على مقاعد البدلاء أمام فولهام مع توقع بدء ليساندرو مارتينيز وفيكتور ليندلوف في التشكيلة الأساسية.

لكن تين هاغ أكد لغاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي أن قلب الدفاع الذي كلف مانشستر يونايتد 85 مليون جنيه إسترليني عند انضمامه من ليستر سيتي في 2019 سيكون جاهزًا لكأس العالم إذا لزم الأمر.

وشهدت مباراة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية مع أستون فيلا ثاني مشاركة له من البداية منذ أوائل سبتمبر/أيلول الماضي لكن تين هاغ قال: “أعتقد ذلك، إنه جاهز، نعم أراه كل يوم في التدريبات والمباريات. وعاد من الإصابة لكنه مستعد لتقديم أداء على أعلى مستوى”.

وانضم ماغواير إلى قائمة إنجلترا المشاركة في كأس العالم والتي ستخوض بطولة قطر ضمن المجموعة الثانية مع الولايات المتحدة الأمريكية وإيران وويلز.