الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مروان خوري لصوت بيروت إنترناشونال: في "طرب مع مروان" أكون على سجيتي

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

أقيم قبل يومين في أحد فنادق بيروت احتفالية بمناسبة إطلاق برامج “تلفزيون العربي ٢” وكان نجم هذا التجمع الإعلامي الفنان الشامل مروان خوري الذي أعلن عن انطلاق الموسم الرابع من برنامجه الفني ” طرب” والذي يستضيف مجموعة من كبار نجوم الغناء في العالم العربي، وعلى هامش هذا الحفل قال مروان خوري ل” صوت بيروت إنترناشونال” أنه سعيد ببرنامجه الذي يشعره أنه على سجيته وليس بحاجة إلى ارتداء شخصية المذيع مع ضيوفه. وأضاف ” ليس هدفي البحث عن سبق صحافي في حواراتي مع زملائي بل أن نتسامر ونغني ونفرج المشاهدون.

كم قال إنه لم يتوقع أن يستمر البرنامج عند الاتفاق عليه لأكثر من موسم، وأضاف: “نجاح البرنامج حمسني مع إدارة القناة على الاستمرار، خاصة أننا نسعى للخروج من باب الحوارات المكررة والضيوف التقليديين، وهذا ما فعلناه خاصة في الموسم الرابع إذ توسعنا في تقديم فنانين من مختلف أقطار الوطن العربي وخاصة الشباب البارزين منهم”.

وعن أبرز ضيوف الموسم الرابع، بين خوري أن الحلقة الأولى ستكون مع الفنانة ميادة الحناوي، ويستضيف البرنامج أيضاً غادة رجب ورحمة رياض وصفوان بهلوان وريهام عبد الحكيم وإلياس كرم.

وأشار خوري إلى أن البرنامج أتاح له فرصة الاقتراب أكثر من معظم الفنانين، مشيراً إلى إمكانية تحضير لحن تغنيه ميادة الحناوي

وبيّن خوري أن عودة تعاونه مع إليسا بعد انقطاع سيكون مثمراً، من خلال ثلاث أغنيات ستصدر قريباً، وأولى الأغنيات عنوانها “حظي ضحكلي”، مبيناً أنها تحمل روحاً جديدة ومختلفة عن التعاونات الماضية.

ونفى خوري أن تكون أغنية “سلملي عليه” التي كتب كلماتها ولحنها وغنتها إليسا قبل أكثر من 10 سنوات معدة أساساً لكي تغنيها فيروز، وقال: “لم يطلب أحد مني تقديم أغنية لفيروز، وأنا صنعت الأغنية بالمطلق من جو فيروز وسيد درويش، وعندما أسمعتها لإليسا طلبت غناءها مباشرة ونجحت فيها”.

ورداً على إمكانية تقديمه لحناً للفنان كاظم الساهر، أشار خوري إلى أنه يتشرف بالتلحين له، وقال: “بصراحة لم يحدث أي كلام حول هذا الموضوع، وإذا حدث مستقبلاً فسأسعى لأخذه إلى مكان مختلف عما يقدمه موسيقياً باعتباره يقدم نمطاً فنياً خاصاً فيه لا يشبه فيه أحداً”.

وعن الفرق بين لحنه لقصيدة الشاعر نزار قباني “أحبك جداً” التي غنتها ماجدة الرومي، وبين قصيدة “الحب المستحيل” التي لحنها الساهر من أشعار قباني، وهما امتداد لقصيدة واحدة، أكد خوري أنه عندما لحن القصيدة للرومي لم يكن يعرف أن الساهر لحن مقاطع شعرية منها لم ينشرها قباني مسبقاً، وأضاف: “أنا قدمت القصيدة بنمط وطريقة مختلفة عن الساهر، ولأنها ليست من غنائي فلا مقارنة بيننا”. وكشف خوري أنه أنجز قصيدة من ألحانه ستغنيها ماجدة الرومي من كلماتها قريباً.

هذا وفسر خوري ابتعاده عن إصدار الأعمال الغنائية أخيرًا، لارتباطه بتصوير برنامج “طرب مع مروان”، واستثماره فترة جائحة كورونا بتجهيز ألحان لزملائه المطربين، وهي أعمال ستظهر قريباً مع كارول سماحة وآدم وملحم زين. وأضاف: “هناك مجموعة أعمال أنجزتها سأختار منها عملاً أو اثنين سأطرحهما بصوتي قبل نهاية العام”. ولفت خوري أنه أعجبته أغنية كتب كلماتها ولحنها الفنان الأردني عنان عوض، سيختار الوقت المناسب لطرحها للجمهور.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال