صور: وفاة غامضة لعارضة مغربية شاهدة على ليالي برلسكوني الحمراء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية نقلا عن معلومات التحقيق الأولية، بأن وفاة الموديل المغربية الأصل إيمان فاضل جاءت نتيجة تسممها بمزيج من المواد المشعة.

من جانبها، ذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” أنه بين تلك المواد المشعة تم العثور على مادة كوبالت، ودفعت هذه الاكتشافات بعض وسائل الإعلام للبحث عن أوجه التشابه في هذه القضية وقضية تسميم ضابط المخابرات الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو في لندن عام 2006.

وتوفيت فاضل في 1 مارس بعد قضائها حوالي شهر في مستشفى إيطالي دون أن يتمكن الأطباء من تحديد سبب مرضها، لكنهم رجحوا فرضية تسميمها، وهي ذات الفرضية التي تحدثت عنها فضيل أيضا.

وبناء على هذه الشبهات، فتحت السلطات تحقيقا في ملابسات وفاة المرأة التي أدلت بشهادتها أمام القضاء عام 2012 أثناء محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك سيلفيو برلسكوني بتهم تضمنت ممارسة الجنس مع قاصرات مقابل المال.

في عام 2013 ، حُكم على برلسكوني بالسجن لمدة سبع سنوات لممارسة الجنس مع عاهرة قاصرة. بعد مرور عام ، تمكن المحامون من إلغاء الحكم، لكن المدعي العام بدأ تحقيقًا جديدًا وسط اتهامات موجهة لبرلسكوني برشوة الشهود الرئيسيين.

وأدين برلسكوني الذي ترأس الحكومة الإيطالية 3 مرات (في عام 1994 – 1995 و2001 – 2006 و2008 – 2011)، في تلك القضية، ولكن تم إخلاء سبيله إذ قرر القاضي أن برلسكوني لم يكن يعرف أن بعض النساء اللواتي شاركن في حفلاته الماجنة كن قاصرات.

كان يفترض أن تدلي فاضل بشهادة حول حقيقة دفع برلوسكوني مبالغ كبيرة لشراء صمت الفتيات اللواتي كنّ يعملن في حفلاته في فيلته بالقرب من ميلانو. وفقا للمحققين، فقد أنفق برلسكوني 10 ملايين يورو لهذا الغرض.

ANSA/STEFANO PORTA

وكشفت صحيفة ايه بي سي الاسبانية عن فضيحة جديدة لرئيس الحكومة الايطالية السابق مالك نادي ميلان الايطالي سيلفيو برلسكوني وذلك خلال جلسات الاستماع في محاكمته بتهمة ممارسة البغاء مع الفتاة المغربية روبي (كريمة المحروقي) عندما كان يبلغ عمرها 17 عاما.

وأوضحت الصحيفة أن فتاة مغربية تدعى إيمان فضيل وتعمل عارضة أزياء، كانت تحضر حفلات برلسكوني الصاخبة، قالت أنه في إحدى هذه الحفلات التي يطلق عليها اسم ‘البونغ بونغا’ في العام 2010 شاهدت عروض تعر لعدد من فتيات الليل وكانت إحداهن برازيلية تدعى ايريس بيراردي وطلب منها برلسكوني ارتداء قناع على وجهها لنجم فريق ميلان آنذاك رونالدينيو، وأيضا أقنعة أخرى للاعبي النادي.

ونفى برلسكوني كل الاتهامات الموجهة إليه خصوصا بعد إنكار روبي أنها تلقت مبالغ مالية مقابل إقامة علاقة جنسية معه، مؤكدا أن ‘حفلات البونغ بونغا ما هي إلا حفلات عشاء فقط حيث يجتمع مع أصدقائه لاحتساء الشراب وتبادل الأحاديث’.

المصدر: البوابة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً