بالفيديو والصور.. ممثلة إباحية شهيرة تسبب غضب بعد تحمّيل زميلاتها في هوليوود مسؤولية حوادث التحرش الجنسي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أثارت الممثلة الإباحية وعارضة مجلة “بلاي بوي”، باميلا أندرسون، غضب ممثلات هوليوود وسخطهن، وتعرّضت إلى هجوم عنيف منهن على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحاتها التي علّقت فيها على فضائح التحرش الجنسي في هوليوود، وحمّلت فيها الضحايا مسؤولية ما تعرضن له من مضايقات وعمليات تحرش جنسي من قبل فنانين ومخرجين وممثلين مشهورين.

وعلى العكس من بنات جنسها اللواتي أعلن تضامنهن مع ضحايا المخرج والمنتج الفني، “هارفي واينشتاين”، واللاتي اتَّهمنه بالتحرش جنسيًا بهن، قامت باميلا أندرسون بمهاجمتهن، ووجهت اللوم لهن، وحمّلتهن مسؤولية ما حصل لهن، أثناء لقاء لها مع الصحفية الأمريكية ميغن كيلي، بحسب صحيفة “تلغراف”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

نصيحة لتفادي التحرش.

وأكدت باميلا أن كون “هارفي واينشتاين” متحرشًا ووحشًا جنسيًا، فإن هذا ورد على كل لسان في هوليوود، وليس سرًا في أروقة صناعة الفن السابع وبين نجماته، لذلك كان لابد لكل من ذهبن إليه أن يأخذن احتياطاتهن قبل مقابلته والانفراد به، سواء في الفندق الذي كان يُجري فيه المقابلات، أو حتى في استوديوهات التصوير.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وقالت: “أعتقد أن وجود بعض الأسماء والأشخاص من الرجال الواجب تجنب مقابلتهم بشكل منفرد، هي معلومة عامة للجميع وليست سرًا”.

وأردفت متوجهة لضحايا هارفي واينشتاين: “إذا كنت ذاهبة لمقابلته في الفندق بمفردك، فإنك على علم ورضا بما ستتورطين فيه وما سيحصل لك معه”.

وعندما أجابتها الصحفية ميغن كيلي، أن هناك العديد من ضحايا هارفي واينشتاين، صرحن بأنهن ذهبن إلى الفندق لمقابلته، وكان بصحبتهن مديرو أعمالهن عندما اختلى وتحرّش بهن، ردت باميلا أندرسون عليها أن هذا “ليس عذرًا جيدًا”.

وقالت: “عندما قدمت إلى هوليوود، قُدّمت لي الكثير من العروض لإجراء اختبارات أداء خاصة، والعديد من التمارين والاختبارات والأشياء التي لا معنى لها، ولكن بحس سليم لابد أن تخبر نفسك: “لا تذهب إلى غرفة الفندق بمفردك، وإذا كان الشخص الذي فتح لك باب الغرفة مرتديًا رداء الحمام فانصرف على الفور!”.

هوليوود مركز الإغراء.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتابعت: “أعلم أن هوليوود مغرية جدًا، وأن النساء يحببن ويردن أن يصبحن مشهورات، وأحيانًا تعتقد أنك ستكون آمنًا مع شخص بالغ في الغرفة، وأنا لا أعرف من أين يأتي هذا الأمان، ولكن بطريقة أو بأخرى نجحت في التهرب من هكذا مواقف”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتطرقت باميلا أندرسون في اللقاء، إلى المشادة التي نشبت بينها وبين هارفي واينشتاين، في العام 2008، عندما عرض عليها لعب دور بطلة خارقة خفية، ومعها كلب خفي أيضًا، ولكنها رفضته لأنها لا تمثل مع حيوانات في أي فيلم، لكونها ناشطة في منظمة “بيتا” للحفاظ على حقوق الحيوان، ولأنها تعلم جيدًا أنه تتم معاملة الحيوانات بشكل قاسٍ في كواليس الأعمال الفنية.

وذكرت باميلا أندرسون، أن “هارفي واينشتاين” غضب من رفضها لعب هذا الدور الفيلم، وهدّدها بحرمانها من العمل في هوليوود للأبد، إذا لم تقبل بما يعرضه عليها في هذا الفيلم.

Loading...
المصدر إرم راديو صوت بيروت إنترناشونال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً