ميريام كلينك تحاول الهروب من مطار بيروت.. وهذا ما حصل !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يبدو أن تبعيّات إصدار كلّ من عارضة الأزياء ميريام كلينك والفنان جاد خليفة لفيديو كليب “فوّت غول” لم تنته مع قرار منع البث على وسائل الاعلام المرئية ووسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب تحت طائلة غرامة قدرها ٥٠ مليون ليرة.

فستمثل ميريام كلينك اليوم أمام مكتب الآداب في مخفر حبيش للتحقيق معها بسبب ظهور طفلة في الفيديوكليب المذكور، ولكن ماذا حصل أمس في مطار بيروت؟

تحت عنوان “ميريام كلينك حاولت الهرب فمنعها القضاء في المطار”، كشفت صحيفة “الديار” أنه تم تأخير سفر كلينك في المطار بينما كانت متوجهة إلى دبي وأعطى القاضي أوامره بمنع سفرها لحين مثولها للتحقيق.

ووفق رواية “الديار”، قامت ميريام كلينك بالصراخ ورفعت صوتها في المطار، لكنها مُنعت من السفر وعادت الى منزلها.

ولم يصدر عن كلينك أي تصريح ينفي أو يؤكد هذه المزاعم على أي حساب بمواقع التواصل الإجتماعي ولا حتى من خلال تصريح صحفي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً