بالصور: ميريام كلينك وجهت كلاماً قاسياً للحكام بعد رفْض ترشيحها للانتخابات اللبنانية.. والسبب !؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت المغنية الاستعراضية اللبنانية المثيرة للجدل ميريام كلينك رفْض ترشّحها للانتخابات النيابية اللبنانية؛ وذلك بسبب حكم قضائي ضدها، له علاقة بإطلاق نار في مكان مأهول من مسدس حربي غير مرخص.

فيما كتبت كلينك، عبر حسابها الرسمي على إنستغرام: “تم رفض ترشيحي؛ لأنّ المحكمة العسكرية اتهمتني زوراً بالقواص وحمل السلاح، ولطّخت سجلّي”.

وأضافت متسائلةً: “كل هالسياسيين الذين بيدهم دم وقتل وحروب وكانوا محبوسين؟ ليش سجلهم نظيف وتاريخهم وسخ وصرلن سنين يحكمون؟!… مسخرة!”.

 

Tfeh…

A post shared by Myriam klink👑 (@myriamklinkk) on

يأتي هذا بعد يومٍ من إعلان كلينك الترشح للانتخابات البرلمانية عبر منشورٍ على حسابها في إنستغرام.

وكتبت: “أوراقي حاضرة لتسجيلي مرشحة على مقعد روم أورثوذكس، غداً يوم آخر، لا تهمسوا لأحد، معركتي شرسة، التفاصيل قريباً. لن أحرق المراحل… Soon”.

وكانت قد أكدت، في تصريحٍ لموقع “الفن”، نيّتها الترشّح للانتخابات النيابية عن المقعد الأرثوذكسي.

تعود القضية التي تُتَّهم كلينك فيها، وبسببها مُنعت من الترشح، إلى أغسطس/آب 2016؛ حيث اتُّهمت بإطلاق نار من سلاح حربيّ غير مرخّص في بلدة بتغرين.

فيما مثلت أمام المحكمة العسكرية، التي حكمت بسجنها 20 يوماً، ثم استبدلت الحكم بغرامة مالية قدرها 300 ألف ليرة، وإلزامها بتقديم السلاح الذي كانت قد أطلقت النار منه في الهواء.

I can shoot with 2 heavy weapons in the same time….💪

A post shared by Myriam klink👑 (@myriamklinkk) on

وعن هذا، قالت كلينك في شهادتها للمحكمة: “كنت في رحلة استجمام مع أحد الأشخاص المعروفين، حين بادرني أحدهم بالقول إنّ النساء لا يُطلقن النار.

هذا الحديث استفزّني فأردت التحدّي. صعد كلّ منا في سيارته، حيث قصدنا إحدى المناطق البعيدة، هناك سلّمني مسدساً، قمت بإطلاق النار منه (ضربين) بالهواء”، ثم طلبت البراءة في كلمتها الأخيرة.

المصدر هاف بوست عربي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً