بالفيديو: خنازير برية تهاجم ميشيل لوين عارضة بكيني على الشاطئ وتقضم مؤخرتها !

على أحد شواطئ جزر البهاما، أرادت العارضة ميشيل لوين أن تلتقط بعض الصور الغريبة في المياه الصافية وهي تسبح إلى جانب الخنازير البرية. غير أنها لن تنسى جلسة التصوير تلك بعد أن هاجمتها الخنازير على حين غرة. فماذا حدث؟

كانت عارضة اللياقة البدنية الفنزويلية ميشيل لوين (32) عاماً تستمع بجلسة تصوير بلباس البحر “البكيني” على أحد شواطئ جزر البهاما تحت أشعة الشمس، عندما تفاجأت بوجود جمهور جائع حولها.

حدث معها ما لم يكن في الحسبان على جزيرة في إكسوما، وهي منطقة شاطئية غير مأهولة بالسكان تعرف بكثرة الخنازير البرية والخنازير الصغيرة التي تسبح في المياه المحيطة بالجزيرة، حيث تستقطب آلاف السياح سنوياً الذين يرغبون في السباحة مع الحيوانات في المياه الصافية.

وقد زار هذا المكان سابقاً عدد من المشاهير والعارضات للسباحة مع الخنازير، غير أن ما حدث مع لوين عندما أرادت أن تحظى بجلسة تصوير وتلتقط بعض الصور الغريبة لم يسبق أن حدث مع أي زائر من زوار الجزيرة من قبل. بحسب ما نشره موقع (بيبول) الأميركي.

شاركت العارضة مقطع فيديو يعرض القصة كاملة على حسابها في إنستغرام، وتويتر، حيث تظهر فيه تمشي على الرمال مع الخنازير بمرح وتلمس رؤوسهم، كما قفزت إلى الماء لالتقاط بعض الصور لها وهي تسبح مع الخنازير. وبعد ذلك، وبينما كانت تمشي على طول الشاطئ أمام عدسة الكاميرا، أدارت ظهرها للخنازير لثانية فقط، وبلمح البصر ركض أحد الخنازير باتجاهها وعض مؤخرتها، فسارعت بالهرب، غير أن المزيد من الخنازير هاجمتها مجدداً.

بعد ذلك، نشرت لوين صورة تظهر العلامات الحمراء التي تركها هجوم الخنزير، ولحسن الحظ أن الإصابة لم تكن خطيرة. واعتبرت ميشيل لوين العارضة التي يصل عدد متابعيها على حسابها في إنستغرام حوالي 15 مليون متابع، الحادثة موقفاً طريفاً. كما شوهد الفيديو ما يقارب 6 ملايين مرة، وحضي بحوالي 70 ألف تعليق.

من جهة أخرى، يحذر معظم المرشدين السياحيين من أن الخنازير غير مدربة وغير أليفة، لهذا السبب يجب على الزوار التعامل معها بحذر لتجنب وقوع حوادث مشابهة. بحسب ما نشره موقع (إن تي فاو) الألماني.

المصدر: DW

شاهد أيضاً