الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"مين الراجل اللي هيبوسني".. قصة غريبة ليسرا وأحمد عز

كواليس غريبة تشهدها الأعمال الفنية، بعضها قد يكون سببا في ظهور بعض الأسماء وانطلاقها من خلال الساحة الفنية، ولعل أبرزها ما ذكرته المخرجة المصرية إيناس الدغيدي.

فقد ظهرت المخرجة في لقاء تلفزيوني عرض خلال شهر رمضان الجاري، وتحدثت عن كواليس اختيارها للفنان أحمد عز في بداية مشواره الفني.

وأشارت إلى كونها اختارته من بين 40 شخصا، وكان وقتها موديل إعلانات، لكنها في البداية رفضت مشاركته في فيلم “كلام الليل” بسبب صغر سنه، حيث لم يكن ملائما للظهور أمام الفنانة يسرا بسبب فارق العمر.

وقتها احتوى الفيلم على قبلة بين بطلة الفيلم يسرا والفنان المشارك معها، لذلك توجهت يسرا إلى صديقتها إيناس الدغيدي وسألتها قائلة “مين الراجل اللي هيبوسني؟”.

فأجابتها المخرجة المصرية أن هناك شخصاً وقع اختيارها عليه، لكن يسرا رفضته بسبب أسنانه، حيث ردت على المخرجة قائلة “انتي بصيتي على أسنانه.. مش هينفع عشان أسنانه كلها سودة”.

منتج الفيلم كان مقتنعا بالشاب أحمد عز بسبب وسامته، لذلك ذهب إلى يسرا وأخبرها أن هناك شاباً جيداً، لكن المخرجة ترفضه بسبب صغر سنه، فطلبت يسرا أن تراه، ووافقت عليه على الفور.

لكن إيناس الدغيدي كانت ترى أنه صغير، وفي النهاية تنازلت أمام إصرار يسرا، وأوضحت بعدها أن عز قدم الدور بشكل جيد للغاية، وبعد أن انتهى من الفيلم ذهب من أجل دراسة الفن، وعاد إليها بعدها من أجل التمثيل، وقدما معا فيلم “مذكرات مراهقة” التي كانت أول بطولة سينمائية لعز.