الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مي سليم لـ"صوت بيروت إنترناشونال": عدت إلى نشاطي الفني على كل الصعد

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

تغيب الممثلة مي سليم عن الساحة لكنها عندما تعود تحرص على أدوار مميزة وفي حوارها مع ” صوت بيروت إنترناشونال” تتحدث مي عن أعمالها فتقول:

” فيلم “التاروت” من أهم الأعمال الفنية التي أقدّمها للجمهور المصري والعربي حاليا، لا سيما أنه يناقش قضية مهمة وهي التحرش الجنسي بالأطفال، ونوجّه من خلاله رسالة الى المتحرّش بضرورة التوقف عن ممارسة هذا الفعل البشع والمؤذي إنسانياً، وتفاصيل الشخصية التي أجسدها في الفيلم هي “ريهام”، واحدة من ثلاث بطلات في العمل “أنا وسمية الخشاب ورانيا يوسف”، تروي كلٌ منهن تجربتها مع التحرّش وكيف تعرّضت له وهي صغيرة في السنّ وتأثيره في مراحل حياتها المختلفة… في الحقيقة، أنا سعيدة جداً بهذا الدور، خصوصاً أن كواليس العمل كانت رائعة ويسودها الهدوء، وعندما قدمت فيلم “الديلر” مع النجمين أحمد السقا وخالد النبوي أعتبره من أهم الأفلام السينمائية في مشواري الفني، وكان بداية قوية لي في السينما المصرية، وعلى المستوى الشخصي أعتز به كثيراً وأعتبره من أقرب الأعمال الفنية الى قلبي.

ترى ألا يشغلها تقديم البطولة المطلقة في السينما أو التلفزيون مقارنةً بنجمات أخريات من جيلك فتؤكد أن البطولة المطلقة لا تشغلها أبداً، سواء في السينما أو التلفزيون، “حيث أرى أنها ستأتي في الوقت المناسب، والأهم بالنسبة إليّ هو الاستمرار في تقديم أعمال فنية مهمة للجمهور”.

وكانت مي قد شاركت في بطولة مسلسل “دنيا تانية” بموسم رمضان الماضي مع النجمة ليلى علوي، فهل أنت راضية عن التجربة فتقول

“العمل مع قامة فنية مثل ليلى علوي فيه متعة كبيرة، وسبق أن تعاونّا معاً في مسلسل “هي ودافنشي” الذي عُرض قبل سنوات، ومسلسل “دنيا تانية” الذي شاركت فيه كضيف شرف هذا العام هو بالنسبة إليّ تجربة فنية رائعة، خاصة أنه يناقش قضية مهمة وهي الخيانة، وأنا أحب كثيراً العمل مع ليلى علوي، وأتمنى لها النجاح الدائم.

وهذا المسلسل ظُلم نوعاً ما، لكنْ هناك أعمال فنية حين يتم عرضها مرة أخرى للجمهور تحقق نسبة مشاهدة أكبر، وأتمنى أن يحدث ذلك في العرض الثاني لمسلسل “دنيا تانية”، فهو يستحق النجاح لأنه عمل درامي مميز.

وتضيف “باتت المسلسلات التلفزيونية التي تُعرض على مختلف المنصات الرقمية الحديثة تجارب مهمة للغاية، فالمسلسلات المكوّنة من 8 أو 10 حلقات أصبحت جاذبة للمشاهدين بدرجة كبيرة، وقد سبق أن قدّمت على إحدى المنصات الرقمية مسلسل “بأثر رجعي” واستمتعت به كثيراً، كما أنني أحب مشاهدة هذه الأعمال الدرامية على المنصات الحديثة، حيث إنها تقدّم قصة درامية مختلفة ومختصرة للمشاهدين وتحمل رسالة واضحة.

وأخيرا تقول عن سبب تراجع نشاطها الغنائي في السنوات الأخيرة “أركز حالياً في خطواتي الفنية، سواء في السينما أو الغناء أو التلفزيون، وأحضّر أغنيات جديدة لجمهوري، بينها أغنية “سينغل” من كلمات محمد مصطفى وألحان محمود أنور وتوزيع محمد مجدي، وأتعاون فيها مع المنتجة آلاء لاشين لأول مرة، وأتمنى أن تحقق نجاحاً كبيراً وقت طرحها.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال